وزيرة الثقافة: الباليرينا ماجدة صالح نموذجاً مشرفاً للنجاح وفخراً للوطن

قالت الدكتورة إيناس عبد الدايم وزيرة الثقافة، إن الدكتورة ماجدة صالح أول باليرينا مصرية وأول رئيس لدار الأوبرا المصرية، تعد نموذجًا مشرفًا وفخرًا للوطن.

وأشادت عبدالدايم، خلال لقائها اليوم الإثنين، مع الدكتورة ماجدة صالح أثناء زيارتها للقاهرة بعد فترة غياب طويلة قضتها في الولايات المتحدة، بالإنجازات العديدة التي حققتها صالح أثناء توليها رئاسة دار الأوبرا المصرية ومسئولية المعهد العالى للباليه إلى جانب بصماتها البارزة فى عالم الإبداع خاصة فى مجال فن الباليه، وكذلك بدورها المميز والمتواصل فى التعريف بالثقافة والفنون المصرية داخل المجتمع الأمريكي.

من جانبها، أكدت ماجدة صالح متابعتها للحراك الفكري والفني داخل الوطن، مشيدة بدور الدبلوماسية الثقافية الخارجية التي تعكس ريادة مصر الحضارية وتعمل على إيجاد تواصل وجداني مستمر مع أبنائها المغتربين، وكذلك بالصحوة التنويرية التي تشهدها البلاد حاليًا وتتردد أصداؤها في مختلف دول العالم.

جدير بالذكر أن الدكتورة ماجدة صالح أحدى رائدات فن الباليه في مصر والوطن العربي حيث كانت ضمن عارضات البالية الخمسة اللاتي أرسلهن الدكتور ثروت عكاشة وزير الثقافة الأسبق إلى روسيا لدراسة فن الباليه لتكوين نواة فرقة الباليه المصرية، بدأت تعلم الباليه في سن مبكرة والتحقت بمدرسة الكونسرفتوار في الإسكندرية والتي كانت تضم قسمًا متخصصًا يشرف عليه معلمين من الأكاديمية الملكية البريطانية.

كما حصلت على وسام الاستحقاق من الرئيس جمال عبد الناصر تقديرًا لفن الباليه، وشغلت منصب عميد المعهد العالي للباليه ورئيس دار الأوبرا المصرية قبل افتتاحها عام 1988.

المصدر/أ ش أ/