حملة الشباب المصرى بالخارج تعلن رفضها التدخل التركى السافر فى الشأن الليبي

احمد الافيوني

اعلن الدكتور محمد عزت القاضى "مؤسس ومنسق حملة الشباب المصرى بالخارج لدعم الدوله المصريه " دعم الحمله للموقف المصرى بشأن رفض التدخل التركى فى الشأن الليبى ، وأكد " القاضى " أن هذا التدخل الاجنبى السافر فى الشأن الليبى سيؤدى إلى مزيد من تعقيد الأوضاع في ليبيا وإراقة المزيد من الدماء وإزهاق الأرواح البريئة .

واضاف " القاضى " ان الحملة تدعم الموقف المصرى للحفاظ على أمن مصر وسلامتها وأمن المنطقة بأكملها ، وطالب " القاضى " قادة الدول الإسلامية والعربية والمؤسسات الدولية المعنية بحفظ السلم والأمن الدولي رفض هذا التدخل ورفض سطوة الحروب التي تقود المنطقة والعالم نحو حرب شاملة .

كما ناشد " القاضى " جميع الأشقاء الليبيين إلى تغليب صوت العقل والحكمة ورفض الاستقواء بالخارج، لما يمثله ذلك من تدمير لمستقبل ليبيا ومستقبل المنطقة .

يذكر أن " حملة الشباب المصرى لدعم الدوله المصريه " ومنذ تأسيسها كانت لها مواقفها ومبادئها الثابته فى دعم القيادة السياسية والدوله المصرية فى كافة الملفات والقضايا التى تواجه الامن القومى المصرى .