عبدالعال يرفض ماذكره نائب عن أن البلاد تعرضت لهزة كبيرة :'' البلد صامدة وقوية ولاتهتز ابدا ''

تهاني تركي

أكد ضياء الدين داوود، عضو مجلس النواب، أنه لا يمكن اللوم على وزيرة الصحة، ولكن اللوم على من اختارها لتتولى مسئولية هذه الحقيبة المهمة.

جاء ذلك خلال الجلسة العامة للبرلمان، أثناء نظر أو استجواب في تاريخ المجلس الحالي، والموجه لوزيرة الصحة بسبب انهيار الخدمات الصحية بمستشفى بولاق الدكرور بمحافظة الجيزة.

وانتقد النائب، مواقف الأغلبية في منح الثقة للحكومة في أكتوبر، قائلا: والبلد تعرضت لهزة كبيرة.

ورفض الدكتور علي عبد العال، ما ذكره النائب، قائلا: هذه الكلمة لا يجب أن تقال، البلد صامدة وقوية ولا تهتز إطلاقا.

وتابع ضياء داوود: بدل من أن ترد الوزيرة على الاستجواب بهذه الكلمات، كان يجب عليها أن تتحمل المسئولية السياسية وتتقدم باستقالتها من الوزارة.

وأشار إلى أن ما تتشدق به الوزيرة من منظومة التأمين الصحي في بورسعيد لا يعتمد عليه، داعيا النواب لزيارة بوسعيد والتعرف على ما تعانيه المستشفيات هناك.

وأكد النائب، أنه وقعت حادثة مات فيها 23 مواطنا وكانت التكييفات في العناية المركزة معطلة وواجهات المستشفى انهارت على الرغم من مرور شهور قليلة على إنشاءها.