20 ألف وفاة بالسرطان بالجزائر خلال 2019

أعلن رئيس مصلحة الأورام السرطانية بمستشفى مصطفى باشا بالجزائر العاصمة البروفيسور كمال بوزيد، عن تسجيل 20 ألف حالة وفاة بالسرطان، و50 ألف إصابة جديدة في عام 2019.

وأشار إلى أن سرطان الثدي يتصدر أنواع السرطان لدى النساء بـ12 ألف حالة جديدة، وسرطان القولون لدى الرجال مقارنة بسرطان الرئة، كما تم إحصاء 1500 إصابة جديدة بالسرطان لدى الأطفال دون 16 سنة.

وأبدى أسفه لمعاناة المرضى في ظل نقص الأدوية الموجهة للعلاج من داء السرطان، خصوصا وأن سعر الأدوية غير متاح لجميع الفئات الاجتماعية، فالمريض يحتاج إلى 12 حصة أي ما يساوي 100 ألف يورو للمريض الواحد بمعنى آخر "من يملك المال يعالج بينما يموت الفقير".

وأضاف "أن صندوق الضمان الاجتماعي الجزائري قام خلال الفترة 2015 و2019 بتمويل نظيريه الفرنسي والبلجيكي بنحو 30 مليون يورو سنويا أي ما يساوي 150 مليون في خمس سنوات، وهو مبلغ ضخم جدا كان يمكن الاستفادة منه لو تم تمويل المستشفيات الجزائرية عمومية كانت أو خاصة، لاقتناء الأدوية الضرورية وتوفيرها للمصابين".