الصين: وفاة 6 وإصابة 1716 من العاملين في المجال الطبي بفيروس كورونا الجديد

كورونا

أعلنت اللجنة الوطنية للصحة في الصين اليوم /الجمعة/، إصابة 1716 شخصا من العاملين في المجال الطبي بعدوى فيروس كورونا الجديد (كوفيد-19) حتى 11 فبراير، بما يمثل 8ر3% من إجمالي الحالات المؤكد إصابتها بالفيروس في البلاد.
وذكرت اللجنة - في مؤتمر صحفي اليوم - أن 6 أشخاص من العاملين في المجال الطبي توفوا بسبب الفيروس، وهو ما يمثل 4ر0% من إجمالي حالات الوفاة المسجلة في الصين جراء الفيروس.
من جهتها، أعلنت مجموعة الصين الوطنية للتكنولوجيا الحيوية، تطوير علاج بلازما النقاهة للمرضى المصابين بفيروس كورونا الجديد (كوفيد-19)، موضحة أنها جمعت البلازما من بعض المرضى المتعافيين لإعداد المنتجات العلاجية التي تضم بلازما النقاهة والجلوبولين المناعي.
وأضافت المجموعة أنه بعد اختبارات صارمة للسلامة الحيوية للدم واختبارات تثبيط نشاط الفيروس واختبار نشاطه، نجحت الشركة في تطوير بلازما النقاهة للعلاج السريري واستخدمتها لعلاج المرضى في حالة خطيرة.
وأشارت إلى أنها أسست فريقا لاستخدام معدات خاصة لجمع البلازما من المرضى المتعافيين في مدينة "ووهان" (مركز تفشي الفيروس وسط الصين) منذ يوم 20 يناير الماضي، لافتة إلى أن 3 مرضى في حالة خطيرة في مستشفى بحي جيانغشيا في ووهان تلقوا علاج بلازما النقاهة يوم 8 فبراير، كما تلقى أكثر من ١٠ مرضى في حالة خطيرة العلاج.
وأوضحت المجموعة أن نتائج سريرية أظهرت أن المرضى شهدوا تحسنا في الأعراض السريرية التي ظهرت عليهم بعد 12 إلى 24 ساعة من تلقيهم العلاج، حيث انخفضت مؤشرات الالتهاب الرئيسية بشكل ملحوظ وتحسنت بعض المؤشرات الرئيسية مثل تشبع الأكسجين في الدم بشكل شامل.
وفي سياق آخر، خرجت رضيعة تبلغ من العمر أربعة أشهر مصابة بفيروس كورونا الجديد من المستشفى يوم الأربعاء، بعد شفائها في مقاطعة جيانغشي بشرقي الصين.
وكانت الرضيعة أصغر المرضى المتعافين في المقاطعة، حيث تم إرسالها إلى المستشفى في 29 يناير بعد تشخيص إصابة والديها بالفيروس.