الإمارات تعلن شفاء حالتين جديدتين مصابتين بكورونا المستجد

أ ش أ

أعلنت وزارة الصحة ووقاية المجتمع الإماراتية، اليوم الجمعة، شفاء حالتين جديدتين لمصابين بفيروس كورونا المستجد، ممن كانوا يتلقون الرعاية الطبية في مستشفيات الدولة، ليصل بذلك عدد الحالات التي تم الإعلان عن شفائها إلى 3 حالات من إجمالي 8 حالات مسجلة.
وذكرت الوزارة، في بيان نقلته قناة (سكاي نيوز) الإخبارية اليوم، أن الحالتين الجديدتين اللتين شفيا هما لمواطنين صينيين؛ هما رجل يبلغ من العمر "41 "عاما وابنه "8 سنوات"، وفق ما نقلت وكالة الأنباء الإماراتية.

وكانت الوزارة قد أعلنت الأسبوع الماضي شفاء الحالة الأولى للمواطنة الصينية ليو يوجيا "73 عاما" وتعافيها التام من أعراض المرض.

من جانبها، قالت الدكتورة فاطمة العطار، استشاري ومدير مكتب اللوائح الصحية بوزارة الصحة ووقاية المجتمع الإماراتية، "اليوم مع الإعلان عن شفاء الحالتين نقدم رسالة محبة من شعب الإمارات إلى الشعب الصيني الصديق ونؤكد تضامننا الكامل معهم في مواجهة هذا المرض... تحية محبة لكل زملائي وزميلاتي العاملين في القطاع الطبي وأقول لهم شكرا على كل الجهود المبذولة لوقاية وضمان صحة وسلامة افراد المجتمع".
وأوضحت أن علاج فيروس كورونا المستجد يعتمد على تقوية الجهاز المناعي لدى المصابين وعلاج الأعراض المرضية والتخفيف من المضاعفات حيث لا يوجد إلى اليوم لقاح للفيروس.

وأشارت إلى أن الأب والابن كانا يتلقيان العلاج في إحدى مستشفيات الإمارات، وبذلك يكون مجموع الحالات المعلن عن شفائهما في الدولة وصل إلى اليوم 3 حالات، موضحة أن الدراسات المتوفرة حاليا أثبتت أن نسبة الشفاء من هذا الفيروس قد تصل إلى 98 في المائة.
يذكر أن 5 حالات مازالت تحت المتابعة المستمرة، أحدها تحت العناية المكثفة.