اقتصاديون دوليون: الصين ستخرج من أزمة "كورونا" أكثر قوة من الولايات المتحدة

أ ش أ

توقع خبراء اقتصاديون دوليون أن تعبر الصين من أزمة تفشي فيروس "كورونا " لتصبح في موقف أكثر قوة وصلابة عن الولايات المتحدة ، وذلك على الصعيد الجيوسياسي.
وقال آن بريمر مؤسس مجموعة اورٱسيا" الاستثمارية - خلال مقابلة مع موقع (ماركت ووتش) المعني بالاقتصاد العالمي أوردها اليوم الأربعاء - : "إن أزمة كورونا تركت الصينيين في موقف أكثر قوة مقارنة بأي أزمة أخرى عايشها الشعب الصيني خلال العقود الأخيرة".
وأوضح أن الصين باتت تمتلك الجزء الأكبر من سلاسل التوريد الطبية على مستوى العالم كما أنها نجحت حتى الآن في احتواء تفشي المرض عبر تطويع أحدث الإمكانات التكنولوجية حتى أنها احتفت بهذا النجاح من خلال عرضها تقديم يد العون للدول التي تعاني من استشراء الفيروس وإرسال معونات طبية لإيطاليا ودول أوروبية أخرى لاتزال تكافح انتشار الوباء.
ورأى أن المؤشرات أظهرت تناميا للمارد الصيني على الصعيد الجيوسياسي ؛ مما سيكون له مردود سلبي على الاقتصاد والشركات الأمريكية..مشيرا إلى أن الأوروبيين قد يعزفون عن السير على خطى الحليف الأمريكي في قضايا مثل "هواوى"، وقد تتمكن الإدارة الصينية من المضي قدما صوب تنفيذ أجندتها وانتهاج القيم الخاصة بها دون ضغوط.
ومن جهته .. قال كارل وينبيرج مؤسس مجموعة "هاي فريكونسي " الاقتصادية :"حتى وإن كان من السابق لآوانه إعلان استعادة الاقتصاد الصيني تعافيه ، لا يمكن إغفال حقيقة حسن إدارة صناع القرار في البلاد لأزمة كورونا مقارنة بدول أخرى"..مضيفا: "لقد انتهى الصينيون من بناء مستشفى لعزل المصابين في 10 أيام فقط".
وبدوره .. قال ادوارد الدين كبير المحللين بمجلس العلاقات الخارجية الأمريكي : إن تصاعد حدة التوترات بين واشنطن وبكين مؤخرا إضافة إلى عجز الولايات المتحدة حتى الآن في خفض عدد الإصابات الجديدة ، قد يتسبب في مزيد من الشقاق الاقتصادي بين البلدين والرمي بأوروبا في أحضان الصينيين".
وتشهد العلاقات الصينية الأمريكية تدهورا خلال الأسابيع الأخيرة مع تبادل مسؤولي البلدين الاتهامات بشأن مصدر فيروس كورونا المستجد ، حيث دعا النائب الجمهوري جوش هاولي إجراء تحقيق دولي بشأن مصدر ظهور كورونا .. متقدما بمقترح يطالب بكين بدفع تعويضات اقتصادية لأضرار العالمية الناجمة عن تفشي كورونا.