كورونا تؤدب البشرية..

ياسمين الشيباني
ياسمين الشيباني

البلاء سُنَّة الله الجارية في خلقه؛ فهناك من يُبتلى بنقمة أو مرض أو ضيق في الرزق أو حتى بنعمة .. فقد قضى الله عزَّ وجلَّ على كل إنساننصيبه من البــــلاء؛ قال تعالى {إِنَّا خَلَقْنَا الْإِنْسَانَ مِنْ نُطْفَةٍ أَمْشَاجٍ نَبْتَلِيهِ فَجَعَلْنَاهُ سَمِيعًا بَصِيرًا إِنَّا هَدَيْنَاهُ السَّبِيلَ إِمَّا شَاكِرًا وَإِمَّا كَفُورًا}فمنهم من سيفهم حكمة الله تعالى في ابتلاءه، فيهون عليه الأمر .ومنهم من سيجزع ويتسخَّط، فيزداد الأمر سوءًا عليه .
وياسبحان الله الذي قوته وعلمه فوق كل شيء فوق جبروت البشر الذين عاثوا في الأرض فسادًا .
البشر الذين جعلوا من ,الأرض ساحة للحروب والقتل .

مصانعهم لا تتوقف عن صنع بنادق الموت وقنابل ملوثه ومعامل تتسابق وتتفن في صنع جراثيم وفيروسات من أجل من تكون له السطوة عليهذا العالم المؤبو بهم ،، فهم لم يستثنوا جهدًا في تحالفات من أجل القتل فالحال الذي نعيشه اليوم مع انتشار هذا الوباء القاتل يذكرني بقول للشهيد الصائم معمر القذافي في سبتمبر2009 “ (يصنعوا فيروسوينشروه في العالم بيش الشريكات الرأسمالية تحصل أموال والأمصال لا تباع والادويه لا تباع.،،،، )هذا الرجل كان يعي مايدار في مطابخاستخبارات الدول الاستعمارية ،،

هانحن اليوم نراهم يتسابقون علي حد زعمهم من سوف ينقذ البشرية من وبائهم اللعين هل تكون فرنسا ام امريكا او ألمانيا أو بريطانيا ؟؟؟
والغريب يخرج علينا بعض أبواق الغرب مدافعين بأن هذا الفيروس خرج للعالم من اللاشي وبعضهم وصل لشرح ويردد رافضاً بانه لا يعقللهذه الدول ان تصنع مثل هذا الفيروس الذي سوف يدمر اقتصادها بمليارات الدولارات وكيف وكيف ؟؟ ليكون بذلك عديم الفهم وجاهلا مدعي..
وأقول لهم أن من صنع القنابل الذرية الجرثومية لن يوقفه اي شي !!

ومن جعل من حلف الناتو اداة لتدمير وقتل الشعوب ليس غريبا ان ينشر فيروس قاتل ،،
ومن كان سببًا في المجازر في كل مكان لن يثنيه اي شي ضد الإنسانية
ومن جعل عديمي الضمير تجار القتل والحروب
وأصبحوا تجار السلاح يتحكمون في هذا العالم بمعرفه الدول التي يقال عنها عظمي ،،
كثر الفقر و الفساد في المجتمعات..
بفعل البشر الظالمين أنفسهم ..
تجبروا وطغوا في هذا العالم
ليكون فيروس من مطابخهم الدنئيه يخرج عن سيطرتهم ليأدب جبروتهم بقوة ألهية لا يستطيعون معها سبيلًا .

قوة لا يثنيها الا رحمة منه . رحمة رب عزيز مقتدر يريهم ماصنعت أيديهم عبثا ويحرمهم من أعظم نعمة منحها لهم هي نعمة الحياة وهم منجعلوا من اًرضه مكان للموت والدمار تتناثر في جنباتها مقابر جماعية شاسعة, وتغطيها مساحات تحتشد فيها خيام المشردين والمضطهدينبسبب تعجرف وانانيه هؤلاء الطامعين .

كل هذا كان كافي لنا لكي يداخلنا شعور عارم بحجم لايصدق من المآسٍ التي نعيشها هي فوق أي تصور.
فهل سوف يتعظ هؤلاء مما حدث ويحدث ،،
بعد ان حاصرهم وبائهم وأغلق مطاراتهم وشوارعهم وبيوتهم ومؤسساتهم !!
كورونا أدبت عنجهية الإنسان الذي لم يكن الا عدو لنفسه فوق هذه الأرض .
عفانا الله وأياكم ،،

ألزموا بيوتكم حتي تنزل علينا رحمه من السماء ويزيل عنا وعنكم هذا البلاء الذي هو من صنع ايديكم يابني البشر.
اتعظوا يرحمكم الله ،،