بومبيو يضغط على نظرائه في اجتماع مجموعة السبع لتسمية "كوفيد-19" بـ "فيروس ووهان"

وزير الخارجية الأمريكي مايك بومبيو
أ ش أ

ضغط وزير الخارجية الأمريكي مايك بومبيو على نظرائه في مجموعة السبع الصناعية للإشارة إلى فيروس كورونا المستجد (كوفيد-19) في البيان الصحفي الختامي للاجتماع بإسم "فيروس ووهان"، وذلك بالإشارة إلى المدينة الصينية التي اعتبرها بؤرة هذا الوباء العالمي.

وذكرت صحيفة "ذا هيل" الأمريكية، نقلا عن تقارير في الصحافة الألمانية، أن مجموعة السبع لم يتمكنوا حتى الآن من الاتفاق على البيان المشترك بسبب إصرار بومبيو على أن البيان ينبغي أن يطلق على الوباء "فيروس ووهان"، وهو ما ترفضه الدول الأخرى.

وأشارت الصحيفة إلى أنه عند سؤال بومبيو خلال مؤتمر صحفي "هاتفي" (عن بُعد) عن صحة التقارير، لم ينف أيا مما ذُكر فيها، لافتة إلى أنه وصف مرارا كوفيد-19 "فيروس ووهان"، في محاولة منه لتحميل الصين مسؤولية عدم القدرة على التعامل مع الفيروس.
وقال بومبيو خلال المؤتمر الصحفي الهاتفي إن الولايات المتحدة أرادت مساعدة الصين طوال أزمة فيروس كورونا التي بدأت في ووهان، مؤكدا محاولات واشنطن منذ الأيام الأولى لتفشي الفيروس إرسال علماء وخبراء إلى ووهان للمساعدة في تحسين الاستجابة للفيروس، لكن "الحزب الشيوعي الصيني لم يسمح بذلك"، حسب قوله.

وأضاف بومبيو أن "الحزب الشيوعي الصيني يُشكل تهديدا كبيرا على صحتنا وطريقة حياتنا، كما ظهر ذلك بوضوح في تفشي فيروس ووهان".

ولفتت الصحيفة إلى أن الرئيس الأمريكي دونالد ترامب ومشرعي الحزب الجمهوري أشاروا إلى فيروس كورونا المستجد باسم "الفيروس الصيني"، رغم تحذيرات مؤسسات الصحة الأمريكية ومنظمة الصحة العالمية من الإشارة إلى الفيروس باسم المدينة أو الدولة التي نشأ فيها.