رئيس وزراء السودان: وزير الدفاع الراحل كان جسرا ربط المكونين المدني والعسكري خلال الفترة الانتقالية

رئيس وزراء السودان الدكتور عبد الله حمدوك
أ ش أ

قال رئيس وزراء السودان الدكتور عبد الله حمدوك، إن وزير الدفاع الراحل الفريق أول ركن جمال الدين عمر كان الجسر الذي ربط بين المكونين المدني والعسكري خلال الفترة الانتقالية، وأدى واجبه في ملف السلام بكل جدية وإخلاص، حيث كان شعلة من النشاط.

وأضاف حمدوك - في كلمة لنعي وزير الدفاع الراحل عقب تشييع جثمانه مساء اليوم الأربعاء - أن السودان فقد اليوم أحد أبنائه الأوفياء والمخلصين وهو يؤدي واجب الوطن.

وأشار إلى أنه أسس حكمه على الراحل من تجربة التعايش، حيث تواصل مع الفقيد خلال الأشهر الماضية ووجده نعم الصديق والرفيق، وكان مخلصا يؤدي واجبه بامتياز.

وشدد حمدوك على أن وزير الدفاع الراحل ظل يعمل في ملف السلام بكل إخلاص وجدية، مما أكسبه احترام كل الذين تعاملوا معه من الحركات المسلحة والجانب الحكومي، معبرًا عن تعازيه لأسرة الراحل ولرفقائه في القوات المسلحة، ولأبناء الشعب السوداني كافة.

وتُوفي وزير الدفاع السوداني رئيس فريق الترتيبات الأمنية في مفاوضات السلام الفريق أول ركن جمال الدين عمر، في جوبا عاصمة جنوب السودان صباح اليوم الأربعاء، وشُيع إلى مثواه الأخير مساء اليوم، في حضور رئيس مجلس السيادة القائد العام للقوات المسلحة السودانية الفريق أول ركن عبد الفتاح البرهان، وقيادات الدولة، وممثلي البعثات الدبلوماسية في الخرطوم، وحشد مهيب من الشعب السوداني.