عقيلة صالح: ليبيا تتعرض لمؤامرة تتجاوز الحدود هدفها هدم الدولة

رئيس مجلس النواب الليبي عقيلة صالح

قال رئيس مجلس النواب الليبي، المستشار عقيلة صالح، مساء اليوم السبت، إن ليبيا تتعرض لمؤامرة تتجاوز الحدود، هدفها هدم الدولة وانتهاك السيادة والاحتلال ونهب الثروات.

وأضاف صالح في كلمة مسجلة للشعب الليبي، بمناسبة حلول عيد الفطر، أنه لا تنازل عن الهدف الأسمى وهو احترام إرادة الليبيين وحقهم باختيار حكامهم ونظامهم السياسي، مؤكدا: "سنواصل الحوار مع الأمم المتحدة ومجلس الأمن والمنظمات الدولية لإقناعهم بضرورة الوصول إلى حل وسحب الاعتراف بما يسمى المجلس الرئاسي لحكومة الوفاق التي يترأسها فايز السراج".

وأكد صالح، أن لمجلس النواب ثوابته التي لن يتنازل عنها أو يفرط فيها مهما كانت الأسباب وتعددت واختلفت الضغوط، موضحا في المسار السياسي، نتمسك بسحب الاعتراف الدولي للمجلس الرئاسي وإعادة تشكيله وتشكيل حكومة وطنية تمثل فيها الأقاليم الثلاثة ويمارس المجلس الرئاسي عمله من مدينة ليبية حتى تطهير العاصمة وتأمينها من الجماعات الإرهابية وكذلك التوزيع العادل لإرادات النفط والغاز، حتى نتمكن من إعادة انتاجه وتصديره ووقف التدخل الخارجي.

وطالب صالح جامعة الدول العربية ومجلس الأمن والاتحاد الإفريقي بتحمل مسؤولياتهم تجاه العدوان على بلاده.

وواصل: وفي المسار العسكري، دعم القوات المسلحة في محاربة الإرهاب وطرد المرتزقة وتفكيك الجماعات والميلشيات المسلحة المسيطرة على العاصمة، واستمرار مجلس النواب المنتخب في ممارسة مهامه طبقًا للإعلان الدستوري والتشريعات النافذة حتى انتخاب سلطة تشريعية جديدة.

واختتم رئيس مجلس النواب كلمته بالقول: "أدعوكم لنبذ الفتنة ونسيان الماضي والتسامح واستخدموا عقولكم لمحاربة الشر وأصحاب المساعي الخبيثة والاصطفاء للحق بالذات والحق لصاحبه مهما كان ولكن عن طريق القضاء والعرف السائد في البلاد ولا تنسوا العفو فهو يزيدكم عزة ورفعة".