رئيس جامعة العريش: توقيع البرتوكول النهائي مع جامعة أوليانوفسك الروسية قريبًا

الدكتور حبش النادي رئيس جامعة العريش
أحمد ماضي

قال الدكتور حبش النادى رئيس الجامعه انه تم توقيع برتوكولاً للتعاون الأكاديمي بين جامعه العريش وجامعه أوليانوفيسك بدولة روسيا الإتحادية يهدف تبادل الخبرات الأكاديمية بين كل الجامعتين وتبادلا ثقافيا وفعاليات ترفيهيه بين شعبي البلدين الصديقين مشيرًا إلى ان البرتوكول على وشك التوقيع النهائي عليه خلال الأسابيع المقبله .

وأكد النادى فى تصريح لجريدة "الأسبوع" ان البرتوكول يُعد الأول من نوعه الذي توقعه جامعه العريش مع جامعه روسية كما انه يُعد البرتوكول الأول الذي توقعه الجامعه الروسية مع جامعه مصرية .

وتضم جامعة العريش والمنشأة في الخامس والعشرين من أبريل من العام 2016 تسع كليات :التجارة والآداب والزراعة والعلوم والتربية والاستزراع السمكي والتربية الرياضية والاقتصاد المنزلي ومعهد للدراسات البيئية بمنطقه الخربة بمدينة بئر العبد وكليه للطب البيطري وتخطط لافتتاح كليتي الطب البشري والحاسبات قريبًا .

من جانبه أكد الدكتور محمد الكيلاني منسق البرتوكول بجامعه أوليانوفسك اهميه البرتوكول الموقع مع جامعه العريش المنشأة حديثا فى تبادل الخبرات الأكاديمية الروسيه التي اكتسبتها جامعه أوليانوفسك على مدار العقود الماضيه والتي ستقدمها لنظيرتها المصرية والتي ستساعدها فى رفع تصنيفها الأكاديمي محليًا وإقليميًا ودوليًا .

وأشار الكيلاني إلى ان البرتوكول سيجرى التوقيع عليه بشكله النهائي بمقاطعه أوليانوفسك التي يقع بها مقر الجامعه الروسية وذلك عقب استئناف حركة الطيران المتوقفة بين البلدين بسبب وباء فيروس كورونا المستجد .

وانشأت جامعة أوليانوفسك عام 1988 كفرع لجامعه موسكو الحكومية وتضم كليات : الاقتصاد وإدارة الأعمال والقانون والخدمات الإجتماعية والعلوم الإنسانية والطب وعلم البيئه والرياضيات وتكنولوجيا المعلومات والفيزياء والهندسة وكليه لتدريس اللغات الروسية والألمانية والإنجليزية .

وأضاف منسق البرتوكول ان جامعه أوليانوفسك تعول بالفعل على البرتوكول لتعزيز أواصر الصداقه الروسيه المصرية التي عادت إلى طبيعتها فى ظل وجود الرئيسان الروسي فلاديمير بوتين ونظيرة المصري عبد الفتاح السيسي .

مواضيع أخري لهذا الكاتب