التضامن: ختام المرحلة الأولى من التدريب التفاعلي للحفاظ على كيان الأسرة المصرية '' مودة ''

تهاني تركي

اختتمت أمس المرحلة الأولى من التدريب التفاعلي الذي نظمه المشروع القومي للحفاظ على كيان الأسرة المصرية "مودة" عبر شبكة الإنترنت الخاص بالمحتوى التدريبي للمشروع بالتعاون مع صندوق الأمم المتحدة للسكان.

قالت رندا فارس، مدير مشروع "مودة" إن المرحلة الأولى من تدريب مودة التفاعلي استفاد منها ٨٠٠ مشارك/ة من كافة محافظات الجمهورية بإجمالي ٧٥ ساعة تدريبية عبر تطبيق زووم تم خلالها تقديم ٣٠ ورشة عمل تناولت المحتوى التدريبي للمشروع.

وأضافت فارس أن هذه التدريبات قدمها ٢٧ متدرب من الكوادر الشبابية التي تم إعدادها من خلال ورش عمل متخصصة على الدليل التدريبي الخاص بالمشروع.

واستمر التدريب على مدار شهر يونيو تلقى خلالها المتدربون المحتوى التدريبي الخاص "بمودة " والذي يتناول الجوانب والأبعاد الاجتماعية والنفسية في العلاقات الأسرية والمقومات اللازمة لنجاح الحياة الأسرية ومعايير اختيار شريك الحياة وكيفية التعامل مع المشكلات الزوجية.