بالفيديو..النائب العام الأسبق : مرسي طلب مني اعتقال مصطفى بكري

ريهام محمد علي

قال المستشار عبدالمجيد محمود النائب العام الأسبق، مرسي طلب مني إصدار أمر اعتقال لعدد من الرموز منهم الصحفي مصطفى بكرى ورفضت ذلك بشكل قاطع.

حيث أضاف في برنامج التاسعه مساءً علي القناة المصرية الأولي ،من خلال عملي وتحقيقاتي وأعضاء الهيئة القضائية مع عناصر الجماعة الإرهابية اثبتت انهم يعملون بنظام الخلايا السريه.

كانت الجماعة الإرهابية تحاصر مكتب النائب العام يومياً وتردد هتافات تنادي بتطهير القضاء ، وقبل الإعلان الدستوري بساعات كان هناك حصار بقيادة عبود الزمر واخبرني بذلك الصحفي الكبير /مصطفى بكرى وحضر الي مكتبي وقال لي إن مرسي سيصدر قرار إقالتي كنائب عام ، وفعلا صدر القرار وتم تعيين المستشار /طلعت عبدالله بترشيح من المستشار محمود مكي.

وأكد أن جميع الهيئات القضائيه المخلصين وقفوا صامدين في وجه الجماعه الإرهابية.

وقال النائب العام الأسبق إن الجماعة الإرهابية انتظرت على إقالتي حتى يتم التوصل إلى شخص موالي لهم ويحقق أهدافهم ، مؤكداً أنه رفض قرار تعينه سفيرا لمصر في الفاتيكان وكان ذلك في مواجهة مرسي في قصر الإتحادية وأخبرني مرسي أنه سيراجع هذا القرار بعد رفضي تهديده بتنفيذ قرار الإقالة دون الإلتفات الي رأي مجلس القضاء الأعلى ثم غادرت قصر الإتحادية وتوالت بعد ذلك الأحداث حتي موعد الإعلان الدستوري بعزل مرسي .