برلمانية المؤتمر : الأوقاف تنجح بامتياز في ضبط صلاة العيد والجمعة

وجه النائب/ أحمد حلمى الشريف رئيس الهيئة البرلمانية لحزب المؤتمر ونائب رئيس ائتلاف دعم مصر تحية قلبية لرجال وزارة الأوقاف بقيادة العالم المستنير والشجاع الأستاذ الدكتور/ محمد مختار جمعة وزير الأوقاف موضحًا أن نجاح وزارة الأوقاف في القضاء نهائيا على دعاة وأئمة الدم والإرهاب من أصحاب الأفكار التكفيرية المتطرفة مهد الطريق أمام جميع مؤسسات الدولة لتنظيفها وتطهيرها من جميع المنتمين لجماعة الإخوان الإرهابية وجميع التنظيمات والجماعات والتيارات الإرهابية والتكفيرية التي خرجت من رحم هذه الجماعة المارقة.

وقال " الشريف " في بيان له أصدره اليوم: إن جميع رجال الأوقاف على مستوى الجمهورية يستحقون كل التحية والاحترام والتقدير خاصة أنه لم يتم رصد مخالفة واحدة في أي مسجد من المساجد ولا من أي من العاملين بالأوقاف على الإطلاق، وأن ما وجهت به الوزارة نفذه العاملون بها تنفيذا دقيقا ونجحوا بدرجة امتياز مع مرتبة الشرف في الحفاظ على حرمة بيوت الله(عز وجل) وما تقتضيه مصلحة الدين والوطن معا سواء فيما يتعلق بعيد الأضحى المبارك أم يوم الجمعة .

وأكد النائب /أحمد حلمى الشريف أن رجال الأوقاف يستحقون الشكر ليس لعدم وجود مخالفة فقط واحدة ولكن لنجاحهم الكبير الذي حققوه فى مواجهة أعضاء الكتائب الإلكترونية للجماعات الإرهابية والتكفيرية الذين كانوا يأملون في هذا اليوم إحداث فوضى داخل الشارع لتعكير صفو احتفالات المصريين في يومي عيد الأضحي المبارك والجمعة، مشيرا إلى أن إدارة الدعوة الإلكترونية بوزارة الاوقاف وجهت صفعة قوية على وجوه أعضاء التنظيمات الإرهابية والتكفيرية بعد كشفهم أمام الرأي العام المصرى والعالمي.

وقال النائب/ أحمد حلمى الشريف إننا ولأول مرة فى تاريخ وزارة الأوقاف نجد هذه الوزارة تنجح وبكل كفاءة واقتدار في مواكبة الأساليب الحديثة والتكنولوجية فى أعمال الدعوة الإسلامية وأصبحت أدوار هذه الوزارة متعددة، ويكفى المصريين شرفا أن وزارة الأوقاف كانت في مقدمة مؤسسات الدولة التي تشارك بنجاح في جميع المبادرات الاجتماعية التي يطلقها الزعيم البطل الرئيس /عبد الفتاح السيسي لمساندة ودعم أهالينا من الفقراء والبسطاء من هذا الشعب العظيم ،مشيدا بمشروع صكوك الأضاحي الذي تنفذه وزارة الأوقاف والذي أصبح واحدا من أهم المشروعات القومية الذى يرسي مبدأ التكافل الاجتماعي في أروع صوره، فتحية تقدير لجميع المساهمين في هذا المشروع الذي فاق تنفيذه هذا العام جميع الأعوام السابقة بعد أن حاز ثقة كبيرة من المصريين ومؤسسات الدولة.