ردًا على النائب الكويتي عبدالكريم البندري.. مصطفى بكري: رسالتكم وصلت يا أشقاء العروبة والمصير

الإعلامي مصطفى بكري

قال الكاتب الصحفى مصطفى بكري ردا على النائب الكويتي عبدالكريم البندري أن مصر لا تتدخل فى شئون أحد، ومصر تحترم أخوتنا فى الكويت قيادة وشعبا مؤكدا أن قرار حكومة الكويت الشقيقة بوقف حركة الطيران التحارى بينها وبين مصر غير مبرر.

وقال بكرى من خلال عدة تغريدات على حسابه الشخصى على موقع التواصل الاجتماعى " تويتر" : " أقول للنائب الكويتي عبدالكريم البندري الذي رد علي دعوتي للحكومة الكويتية بالتراجع عن قرار وقف الطيران التجاري بادعاء غير صحيح عن تفشي مرض كورونا في مصر :إن مصر لاتتدخل في شئون أحد ، ومصر تحترم أخوتنا في الكويت قيادة وشعبا ، ولكن هذا القرار هو قرار غير مبرر ، والادعاءات التي تساق هي أدعاءات غير صحيحه ، فهذا الكلام لايستند إلي معلومات صحيحة، والأرقام موجوده لمن يريد أن يري".

واستطرد بكرى : " أما إذا كنتم تفتعلون هذه الأمور لمجرد منع المصريين فرسالتكم وصلت ياأشقاء العروبة والمصير ، أما أذا كان هذا القرار قد صدر للرد علي شخص تافه هدد بحرق العلم الكويتي وهو سلوك مدان ومرفوض والسلطات المصريه لم تسكت عليه ، فماذا نقول للحرباية أم لسان طويل وللبغل التافه الذي تحول من داعم كبير لمصر إلي حاقد كبير علي مصر ، ماذا فعل لكم المصريون ياأشقاء ، ولماذا يحاول البعض منكم تشويه موقف الشعب الكويتي الذي لانشك في حبه وإخلاصه لأشقائه المصريين.

وأضاف بكرى: " قولوها بصراحة.. أنتم لاتريدون المصريين وبلاش تلكيك في أسباب واهية، وإدعاءات غير صحيحه ، والكل يعرف أنها غير صحيحة ، ومايجري ضدنا علي رأي المحترمة عائشة الرشيد هي حملة ممنهجة من جماعة الإخوان وحلف الكارهين لمصر في الكويت".
وجدد مصطفى بكرى طلبه من الحكومة المصرية بالتدخل فورا لدي الحكومة الكويتية لإنقاذ مئات الآلاف من المصريين، وتيسير كل السبل أمامهم، ووقف هذا القرار الظالم .

وأضاف : وأطلب من الحريصين علي مصلحة الشعبين المصري والكويتي أن يوضحوا الصورة الحقيقية .
مؤكدا أن المصريين تحملوا الكثير من التطاول دون أن يوقع علي أحد جزاء واحد ، ومع ذلك يصدر القرار ليستثني فئات من الأطباء والمدرسين، ويمنع من يسميهم بالمهمشين -والله عيب هذا الكلام - هذه الفئات التي تتحدثون عنها تحملت عبء البناء والعمل في الكويت دون كلل أو ملل.

وأكنل بكرى : اعلموا ياسادة أن الشعب المصري العظيم لاينسي الإساءات ولاتطاول البعض ، لكنه لاينسي أيضا كل من يقول كلمة الحق ويقف في وجه الباطل ، وإذا كانت لنا مصالح أبناءنا في الكويت فالأشقاء الكويتين لهم مصالحهم في مصر ،نحن شعب عربي واحد وأبناء لأمة واحدة ولدينا قواسمنا المشتركة فإياكم والفتنه ،هذا مايريده الأعداء
،ياساده إذا كنتم ترغبون" في تطفيش العمالة المصرية فاعطوا فرصة من الوقت لكل من يريد السفر لترتيب الأوضاع ، أما أن يصدر القرار بشكل مفاجيء ،وبعض المسافرين كانوا في الجو فهذا أمر والله عجيب "
واختتم بكرى بقوله : "شكرا لكم ياأخوتنا الأعزاء".