هيكل.. السارد الأكبر

طارق عبد الحميد
طارق عبد الحميد

مثلما كنا مهتمين دائمًا بذكرى ميلاد، ووفاة الزعيم خالد الذكر جمال عبد الناصر، يبدو أننا قد ورثنا الاهتمام أيضًا بذكرى ميلاد، ووفاة رفيق دربه الكاتب الكبير محمد حسنين هيكل، والذى يحل يوم 23 سبتمبر الجارى ذكرى ميلاده (1923م)، وهى مناسبة، وفرصة سانحة للحديث عن أحد جوانب العبقرية لدى «الأستاذ»- رحمه الله-.

وقد قرأت مؤخرًا أطيافًا من الكتاب الذى أصدرته مؤسسة «أخبار اليوم» العريقة فى شهر فبراير الماضى بعنوان «اليوميات»، والذى يضم تلك المقالات التى كتبها هيكل فى الفترة ما بين عامى (1955- 1957م) حين كان مشرفًا على تحرير «الأخبار» و»أخبار اليوم»، وهى تتميز بتنوع موضوعاتها بين الأدب والفن مع قليل من السياسة، وتقدم للقارئ وجهًا آخر من وجوه «الأستاذ» بعيدًا عن السياسة.. المثقف، العارف بأسرار الفنون، وأدوات الفنان التى لم يتخل عنها، حتى وهو يكتب أعقد الموضوعات السياسية، وهى الصفة التى اكتسبها من بداياته ككاتب للقصة القصيرة.

وتعكس هذه المقالات أيضًا ترسيخ هيكل لمبدأ غاية فى الأهمية، وهو أن «قوة الصحفى فى السرد»، بمعنى: قدرة الصحفى المميز على أن يحكى حكاية ما، وألا يقدم المعلومة- كعالم رياضيات- بقدر ما تكون لديه القدرة على سرد المشاعر، وتتبع الملاحظات العابرة التى قد لا تعنى شيئًا لغير الأدباء.

ولأن تحديد المصطلح هو بداية العلم ومنتهاه كما قال «أرسطو»، فإن أسلوب السرد يعنى قيام الكاتب بترجمة الأفعال والسلوكيات الإنسانية والأماكن إلى مجموعة من المعانى المرتبة منطقيًّا، وصولًا إلى عقل وقلب القارئ، وهو ما نجح «الأستاذ» فيه طوال سنوات عمره المديد إذ استطاع أن يأسر لب قارئه، ورأسه ويجذبه بنعومة، ويسر إلى كلماته، ومراميه من وراء سرد حدث تاريخي، أو سياسى ما.

ولننتبه- مثلًا- إلى ما قاله هيكل فى كتاب «قصّة السويس.. آخر المعارك فى عصر العمالقة»، إذ يرى أن «التاريخ ليس علم الماضي، وإنما هو علم المستقبل، وذلك هو الفرق بين التاريخ والأساطير. الأساطير تتوقف عند ما كان، وأما التاريخ فإن عطاءه مستمر كل يوم».

أما فى كتابه الشهير»زيارة جديدة للتاريخ»، فيقول: «التاريخ لا يكرر نفسه لاختلاف ظروف الناس والأمم والأحوال، ولكن أليس صحيحًا أيضًا أن هناك قوانين للتاريخ. وأن هذه القوانين تعمل أحكامها إذا تجمعت عناصر، وعوامل تستدعى مثل هذه الأحكام!».

ومن مقولات هيكل التى لا تُنسى: «التاريخ ليس مؤامرة، ولكن المؤامرة موجودة فى التاريخ»... رحم الله «الأستاذ».

مواضيع أخري لهذا الكاتب