مايا مرسي: الحكومة المصرية أول حكومة فى العالم تخرج بورقة سياسات خاصة بالمرأة فى ظل كورونا

الدكتورة مايا مرسي
أ ش أ

قالت الدكتورة مايا مرسي رئيسة المجلس القومي للمرأة إن الحكومة المصرية أول حكومة فى العالم تخرج بورقة سياسات خاصة بالمرأة فى ظل جائحة كورونا.
جاء ذلك خلال مشاركتها اليوم فى الندوة الخاصة لإعلان نتائج استطلاع رأى صاحبات المشروعات الصغيرة حول تحديات أزمة كورونا بالتعاون مع جهاز تنمية المشروعات الصغيره والمتوسطة ومتناهية الصغر ومنظمة العمل الدولية، لدراسة المشكلات والتحديات التي تواجه صاحبات المشروعات بالقطاعين الرسمي وغير الرسمي حول التحديات والمعوقات التي واجهتهن خلال الإجراءات الاحترازية لأزمة كورونا للعمل على مساعدة قطاع المشروعات الصغيرة وتقديم كافة أوجه الدعم الممكنة لهن وتمكينهن من الاستمرار خلال تلك الفترة، وذلك من خلال تقنية الفيديو كونفرانس.
وألقت الضوء على جهود المجلس القومي للمرأة في إصدار أول تقرير لرصد ومتابعة جميع السياسات والإجراءات الصادرة الداعمة للمرأة المصرية في ضوء الجهود المبذولة للحد من انتشار فيروس كورونا المستجد (كوفيد-19).
وأشارت إلى أنه سيكون مرجعا لجميع السياسات الصادرة المتعلقة بالمرأة والتي يمكن استخدامها من قبل متخذى القرار من أجل رؤية أكثر شمولا تساهم في توضيح الحقائق التى يمكن الاستناد عليها عند اتخاذ القرار.
وتحدثت الدكتورة مايا عن ورقة السياسات والبرامج المقترحة بشأن خطة الحكومة للاستجابة السريعة للاحتياجات الخاصة للمرأة أثناء انتشار فيروس كورونا المستجد والتى أعدتها مصر وتتضمن تحليلاً للوضع القائم، وتتضمن أيضاً عددا من المقترحات لتدابير الاستجابة سواء على مستوى الاستجابات الفورية أو متوسطة المدى للوزارات والجهات المعنية فى إطار أربعة محاور تتمثل فى التأثير على المكون الإنسانى "الصحة والتعليم والحماية الاجتماعية والدعم النفسي"، و فعالية المرأة واتخاذ القرار (القيادة والحماية من العنف)، والتأثير على الفرص الاقتصادية، وأخيراً تعزيز البيانات والمعرفة.
وأوضحت أنه تم تدشين "مرصد السياسات والبرامج المستجيبة لإحتياجات المرأة خلال جائحة فيروس كورونا المستجد، مشيرة إلى أنه تم رصد ٥٢ اجراء وتدبيرا وقرارا وقائيا اتخذته الحكومة المصرية تراعي احتياجات المرأة في الفترة من ١٤ مارس الماضي حتى ٦ مايو الماضي.
ووجهت الدكتور مايا مرسي، الشكر والتقدير إلى الدكتورة نيفين جامع وزيرة التجارة والصناعة لإتخاذها قرارا بتأجيل سداد أقساط القروض لأصحاب المشروعات لمواجهة تأثير فيروس كورونا على بعض الأنشطة الاقتصادية الخاصة بالمشروعات الصغيرة الممولة من جهاز تنمية المشروعات المتوسطة والصغيرة ومتناهية الصغر، كما وجهت الشكر لوزارة التجارة والصناعة ومنظمة العمل الدولية للشراكة المتميزة مع المجلس القومي للمرأة.

مواضيع أخري لهذا الكاتب