متحدث الوزراء : من يتقاعس عن تقديم طلب التصالح حتى ٣٠ سبتمبر يتعرض لتنفيذ القانون

ريهام محمد علي

قال المستشار نادر سعد المتحدث باسم مجلس الوزراء إن الدولة لن تساوي بين من تقدم بطلب التصالح حتى ٣٠ سبتمبر الجاري ومن تقاعس عن التقدم مشيرا إلى أن مكاتب تلقى طلبات التصالح ستعمل حتى التاسعة مساء كل يوم.

أشار "سعد" في مداخلة هاتفية مع الإعلامي "وائل الإبراشي" في برنامج" التاسعة "على" التليفزيون المصرى "إن من يتقاعس عن التقدم بطلب التصالح في المواعيد المقررة وخاصة بعد التسهيلات التي قدمتها الحكومة بتخفيض سعر قيمة التصالح إلى ٥٠ جنيها في كل الريف المصرى والتخفضيات التي تقررها المحافظات إن من يتقاعس عن التقدم بطلب التصالح يوف يتعرض بدأ من أول أكتوبر سيتعرض لتنفيذ القانون وأقلها قطع المرافق عن العقار المخالف وربما تنفيذ الإزالة إذا كان قد صدر له قرار بذلك.

لفت" سعد" إلى أنه بعد التخفيضات والتيسرات التي أعلنها السيد رئيس الوزراء من المتوقع أن يصل عدد المتقدمين التصالح حتى ٣٠ سبتمبر مليوني طلب.

ناشد" سعد" المخالفين سرعة التقدم بطلبات التصالح خلال الفترة المتبقية ووعد إلى أنه سوف يتم مد فترة تلقى الطلبات لإنه ليس من الطبيعي الإعتماد على أن الدولة ستكون مضطرة إلى ذلك تحديا للقانون مشيرا إلى تعليمات رئيس الوزراء اليوم لوزارة التنمية المحلية والمحافظين بضرورة تنفيذ القانون يحسم الإنتهاء من هذا الملف.

على جانب أخر تحدث "سعد "عن التعاقد على مليونين ونصف المليون لقاح ضد فيروس كورونا على أن يحصل عليها الفئات الأكثر إحتياجات والإكثر عرضة للإصابة.

كذاك تحدث" سعد "عن نية الحكومة لتحديد مواعيد ثابتة لفتح وغلق المحال والمقاهي والأماكن العامة بعد الإنتهاء من أزمة كورونا مشيرا إلى أن معيار شهادة تحليل "PCR" للقادمين من الخارج هو عدم مرور ٧٢ ساعة من تاريخ إجراء التحليل مع إعفاء الأطفال أقل من ست سنوات مع هذا الإجراء.

مواضيع أخري لهذا الكاتب