حافظ أبوسعده : مصر كانت سباقة في وضع تشريعات ضد التنمر

ريهام محمد علي

قال حافظ أبوسعده رئيس المركز المصرى لحقوق الإنسان إن منظمات الأمم المتحدة وكل دول العالم بدأت من عدة سنوات بوضع تعريفات التنمر بأنه أي فعل يهدف إلى الحقير للأخر بالقول أو بالفعل أو أي وسيلة أخري.

أشار" أبوسعده "أن الحكومة المصرية كانت من أكثر الدول إستجابة لحماية الأشخاص الأكثر ضعفا من خلال وضع تشريعات رادعة وصلت للحبس والغرامة أو إحدى العقوبتين.

أشار" أبوسعده "إلى وجود وحدة في وزارة الداخلية مختصة بكافحة التنمر عبر وسائل التواصل الاجتماعي وهي وحدة مهمة جدا تستطيع تسطيع الوصول إلى أي حسابات على وسائل التواصل الإجتماعي وإثبات الواقائع بالإدلة وإحالة المتهمين للنيابة العامة وإتخاد الإجراءات القانونية حيالهم.

أشار 'أبوسعدة "في مداخلة هاتفية مع الإعلامية "عزة مصطفى" في برنامج "صالة التحرير "المذاع على فضائية "صدى البلد" أن فكرة التنمر فكرة قديمة وموجودة على مدار العصور لكنها أصبحت قضية مهمة لحماية الضعفاء بعد أن وضعتها مؤسساسات حقوق الإنسان الدولية على أولوية أجندة إهتمامها ووجهت الدول بإتخاذ التدبير القانونية لمواجهة هذه الظاهرة مشيرا أن المشرع المصرى وضع تشريعا سريعا ورادعا يتناسب مع المعايير الدولية لحقوق الإنسان.

مواضيع أخري لهذا الكاتب