وزيرة الثقافة تبحث مع سفير اسبانيا بالقاهرة سبل دعم التعاون الثقافي والفني

الدكتورة إيناس عبدالدايم وزيرة الثقافة
أ ش أ

بحثت الدكتورة إيناس عبد الدايم وزيرة الثقافة، صباح اليوم /الأربعاء/، مع رامون كاساريس سفير اسبانيا بالقاهرة وكانديو كربيس إيسترادا المستشار الثقافي الإسباني بالقاهرة، سبل دعم التعاون الثقافي والفني المشترك خلال الفترة القادمة في ظل جائحة كورونا.
وخلال اللقاء أكدت عبد الدايم قوة وعمق العلاقات بين مصر واسبانيا، مشيرة إلى ثراء الإبداع فى الدولة الأوروبية على المستويين التاريخى والمعاصر والتقارب الوجدانى والثقافى بين الشعبين الصديقين.
وأضافت أنه تم الإتفاق على ضرورة دعم التبادل الثقافى والفنى بين البلدين خلال الفترة القادمة من خلال تنفيذ عدد من المشروعات الإبداعية المبتكرة عبر الوسائل التكنولوجية الحديثة لتجاوز تحديات جائحة كورونا وذلك على طريق توطيد أواصر الصداقة بين الشعبين الصديقين مرحبة بالاقتراحات التى تقدم بها الجانب الاسباني.
وأكدت أن الإسهامات التي قدمها البلدين للحضارة الإنسانية فى مختلف المجالات ما زالت تضئ درب المعرفة للأجيال المتعاقبة.
ومن جانبه قال سفير اسبانيا إنه يتابع الحراك الثقافس في مصر والإنجازات التي تم تحقيقه، مشيداً بالإجراءات التي اتخذتها وزارة الثقافة لاستمرار أداء رسالتها خاصة في ظل الظروف الاستثنائية التي يمر بها العالم بسبب جائحة كورونا.
وأضاف أن بلاده مهتمة بالتواصل الثقافي والفني مع مصر باعتبارها دولة محورية غنية بتعددها وتنوعها الإبداعي، مبديا رغبته في تبادل العروض الفنية والثقافية مع مصر عبر شبكة الإنترنت من خلال بث عدد من العروض الفنية على المنصات الإلكترونية للثقافة المصرية، ومن خلال قناتها على اليوتيوب بالإضافة إلى المشاركة في مبادرة علاقات ثقافية التي أطلقتها وزيرة الثقافة لالقاء الضوء على الروابط الثقافية بين مصر واسبانيا ما يسهم في تعزيز فكرة لقاء الحضارات وحوار الثقافات.

مواضيع أخري لهذا الكاتب