مجلس السيادة السوداني يؤكد للإمام الأكبر تقدير بلاده الشديد لمؤسسة الأزهر

د. أحمد الطيب
وكالات

أعرب عضو مجلس السيادة السوداني الدكتور صديق تاور، عن تقدير السودان الشديد لمؤسسة الأزهر الشريف جامعًا وجامعةً، برئاسة فضيلة الإمام الأكبر الدكتور أحمد الطيب، شيخ الأزهر، والدكتور محمد المحرصاوي، رئيس الجامعة، مؤكدًا على المكانة الكبيرة التي يحظى بها الأزهر الشريف في قلب كل سوداني.

وقال القائم بالأعمال المصري في السودان السفير نادر زكي إن الدكتور صديق تاور، حرص على الاتصال بفضيلة الإمام الأكبر الدكتور أحمد الطيب، شيخ الأزهر، لدى تسلمه شحنة المساعدات الإغاثية التي أرسلها الأزهر الشريف اليوم إلى مطار الخرطوم، برفقة الدكتور محمود صديق، نائب رئيس الجامعة للدراسات العليا والبحوث، المشرف العام على قطاع المستشفيات الجامعية بجامعة الأزهر، موضحًا أن الدكتور صديق تاور أعرب عن امتنانه الشديد لإسهام الأزهر في الجسر الجوي المصري إلى السودان، الذي سُيِّر بتوجيهات من الرئيس عبدالفتاح السيسي، رئيس الجمهورية، مشيرًا إلى أن تاور وجه الدعوة إلى الإمام الأكبر لزيارة السودان في أقرب فرصة مناسبة.

وأضاف السفير نادر زكي أن شيخ الأزهر أكد لعضو مجلس السيادة، أن مصر تقف دائمًا إلى جانب السودان الشقيق، وترجو السلامة لشعبه، وأن يتجاوز محنة الفيضانات والسيول، مؤكدًا أن هذه الشحنة لن تكون الأخيرة من الأزهر الشريف.

مواضيع أخري لهذا الكاتب