"القزاز" رئيس حى حلوان طاقه فولاذية فى العمل الميدانى...عمله فكر مؤسسى وليس كمسئول..

نصر هيكل

مواطن مصرى يحب العمل الميدانى بكل جهد وجد ..يشعر بآلام وأوجاع المواطنين ..رجل تنفيذى من الدرجة الأولى وقد اكتسب هذه الإمكانيات من خلال تعامله المباشر مع المواطنين والنزول على رغباتهم لتقديم الخدمة بالشكل الذى يرضى الجميع والمجتمع. .وجهه بشوش ..مبتسم دائما ويشعرك حين تراه للمرة الأولى بأنه صديق حميم ويبعث إليك الطمأنينه من خلال حديثه وإستماعه.

باحث أكاديمى ..محاضر.. وخبير فى التنمية البشريه ..عمل بإحدى الجمعيات المدنية "التسويق المصريه" ومن ثم رئيسا لمركز أشمون بمحافظة المنوفيه ومن بعدها رئيسا لحى الخليفه.

إنه الدكتور أحمد إبراهيم القزاز رئيس حى حلوان الحالى.
فعلى الرغم من توليه مهام حى حلوان خلفا لللواء خالد شحاته رئيس حى حلوان السابق منذ فترة ليست بالبعيدة.. إلا أنه يشعرك بعمله الدؤوب وكأنه يعمل منذ سنوات ،وهو ماوضح جليا لكل قاص أو دان مايراه أهالى حلوان وضواحيها من تنفيذه ميدانيا من عمليات تمهيد الشوارع من خلال معدات الجريدر واللودرات وعربات الرفع والرش التابعة للحى وإنارتها وتشجيرها من خلال تنسيقه مع النائب محمود بكرى عضو مجلس الشيوخ والجمعيات المدنيه وجامعة حلوان وشركة أسمنت حلوان ليرسم البهجة على وجوه المواطنين.

وفى إطار دوره التنفيذي المحدد بمدى إمكانيات حى حلوان وما خصص لها من ميزانية أوضح الدكتور أحمد القزاز بأن الحى قام بالإتفاق مع وفد من جامعة حلوان برئاسة الأستاذ الدكتور حسام رفاعى نائب رئيس الجامعه لشئون خدمة المجتمع والبيئه على وضع بروتوكول عمل فى نطاق إمكانيات الحى وتحديد مهام ودور الجامعه من خلال الكليات المختلفة بها وماتقوم به من مشاركات فعلية وحقيقية على أرض الواقع من خلال مشروعات خريجى الشباب ووضعها حيذزالتنفيذ خارج أسوار الجامعه.


..مشيرا بأن هناك مركز طبى بعرب كفر العلو جارى إعادة رفع كفاءته الخدميه وحين الإنتهاء منه لابد من أن يكون هناك أساتذة طب جامعة حلوان لهم دور فى بعض التخصصات النادرة حتى ولو بالتطوع بزيارة ولو على فترات لمراجعة الحالات لكونه إخصائى ملم بها.
ويأتى هذا فى إطار التعاون المشترك والإتفاق المسبق مع الجامعه من خلال بروتوكول العمل والذى سيحدد أدوار كلا الطرفين للعمل معا.
مضيفا بقوله كذلك الأمر لباقى كليات الجامعه لابد أن يكون لهادور نشط خارج أسوار الجامعة مثل كلية التربيه شعبة علم النفس للمشاركة فى ندوات لتحسين سلوكيات المواطنين وكلية إقتصاد منزلى لعمل ندوات وورش عمل للأمهات ومربيات البيوت لتعليمهن وسائل متعدده ومتنوعه لرفع دخلهم وتحسين حالتهم الإقتصادية، ضاربا مثالا بأنه قد قام بتجربته فى قطاع خدمة المجتمع بجامعة القاهره وكلية العلوم بتعليم الشباب كيفية عمل "الشامبوهات"وبكفاءة عالية عن المتعارف والمتواجد بالأسواق إضافة إلى بعض الصناعات الحرفية والتى يكون رأسمالها بسيطا مثل طريقة صناعة الشمع كالشمع الديكورى والذى يستخدم فى الأنديه والأوكازيونات سواء التقليدى للإضاءه أو بغرض الديكور على حد تعبيره.

وأوضح الدكتور أحمد القزاز بأن هذا يعد أحد الأدوار الهامه والتى ناقشها أثناء تواجد وفد جامعة حلوان بحضور النائب محمود بكرى عضو مجلس الشيوخ مؤكدا بأن وفد الجامعة يقوم بتجهيز بروتوكول تعاون يحدد أدوار الحى والجامعه.
وإستكمل"القزاز" حديثه أيضا بتواصله مع أحد مؤسسات المجتمع المدنى وهم يملكون ذات الفكر وتواصلهم أيضا مع كلية فنون جامعة حلوان لتنفيذ جداريات من خلال مجموعة شباب متميزين عازمين النزول من غير تكلفة،وقاموا بدراسة فى الشوارع والميادين والجداريات العازمين على عملها.

علاوة على قيام أحد المؤسسات المعنيه بالتنمية البشرية والبحث معهم على مكان لعمل دورات لغة إنجليزية مجانا لطلبة المدارس وشباب الخريجين لأن اللغه الأجنبية أصبحت أمرا أساسيا فى التسويق التوظيفى وكذلك دورات فى المهارات الأولية لكى يستطيع التوظيف من خلالها إضافة إلى شهادة قيادة الكمبيوتر ictl وكل هذا يعد ضروريا لتسويق الشباب لأنفسهم كما أوضح "القزاز" بأن الحى قام بالأتفاق مع الجمعية أو المؤسسة لتجهيز مكان مخصص لإجراء تلك الدورات والإمتحان للحصول على تلك الشهادات وذلك ما يتعلق بأمر الشباب ودور حى حلوان تجاهه.
كما أضاف "القزاز" بأن هناك مهمة تجميل الميادين فى طفرة كبيره ستتم قريبا فى المرحلة القادمه بأكثر من 60مليون جنيها كميزانية خاصة لهذا الأمر والذى سيبدأ بهم الحى بشوارع حلوان على الرغم من الإحتياج لأكثر من ذلك.

هذا وقد أوضح "القزاز" بأنه جاء دور حى حلوان بتسوية وتمهيد معظم شوارع حلوان وإنارتها كمثال شارع المقابر بعزبة الوالده وأيضا شوارع بعرب كفر العلو مؤكدا بأنه يوجد فريق إناره مجتهد فعلى الرغم من محدودية الموارد إلا أنه أستغلها على أحسن وجه من الكفاءه.
كما تطرق "القزاز" في حديثه عن أزمة التصالح للبناء المخالف موضحا بأن حى حلوان يعمل فى هذا الملف بكل جديه وجهد للتخفيف عن الأهالى مشقة التسجيل على أكمل وجه وعلى قدر المستطاع وخاصة فى تزايد الإقبال بعد تصريحات دولة رئيس مجلس الوزراء من تخفيف الرسوم الماليه من قيمة المتر المخالف ورفع العبء عن المواطنين كما أوضح "القزاز" على الرغم من صعوبة إمكانية إستقبال مكتب تكنولوجيا المعلومات التابع لحى حلوان لتلقى الأعداد المهوله من إقدام المواطنين نظرا لضيق المساحة والإمكانيات المحدودة ،قمنا بمضاعفة عدد الموظفين للعمل فيه من خلال تكليفهم ومجيئهم من أماكن أخرى كما تم تزويد خزينة الحى إلى أربعة خزائن للتسهيل عن الأهالى كما تم إحضار ماكينات سحب جديده علاوة على توفير مقاعد لجلوس كبار السن عليها وعمل فراشة لتنظيم العمل من خلال طوابير منظبطه وكذلك مظلات لحماية المواطنين من تعرضهم للشمس وتوفير مياه للشرب مثلجة يتم توزيعها داخل وخارج مقر الحى سعيا وحرصا على سلامة المواطنين دون الشعور بالإختناق والضيق.

وفي سياق مختلف أكد "القزاز" بأن أولى أولوياته العمليه القادمه والمتصدرة أجندته هو إعادة فتح " الكابيرتاج" و " الهابى داى" موضحا بأنه تم بالفعل مخاطبة الجهات المختصه بمحافظة القاهره كما تم تخصيص لجنة من الإنتاج الحربى لرفع دراسهة شاملة عنهما من حيث المساحة ووضع رؤيه ودراسه لإعادة تشغيلهما وإستثمارهما بالشكل الأمثل.

وإختتم "القزاز" حديثه بقوله أن الدولة حريصه كل الحرص على رفع كفاءة حياة المواطنين الخدمية من خلال العديدمن المشروعات وأن الدولة تعمل عليها منذ سنين عده من خلال الرصف والذى يسبقه رفع وتحسين كفاءة مشروعات الإنارة وتمهيد الشوارع المتهالكه وتسويتها وتزيينها بالتشجير مؤكدا بأن موضوع النظافة ثقيل جدا على موارد الدولة ،ولكن كافة مؤسسات الدولة تبذل قصارى جهدها لإنهائها وإنتشالها وبأنه يعمل بفكر مؤسسى وليس كمسئول وكذلك الدوله تنهج ذات الفكر المؤسسى والدراسه مطالبا فى ذات الوقت المواطنين مساعدة أجهزة الدولة للحفاظ على ماتم إنجازه من خلال رفع مدى الوعى ومدى انتمائهم وعلمهم بأن هذه الخدمات ملكهم.