رئيس وفد الاتحاد الأوروبي يشيد بجهود "قومي المرأة" في النهوض بأوضاع المصريات

المجلس القومي للمرأة
أ ش أ

أشاد كريستيان برجر الرئيس الجديد لوفد الاتحاد الأوروبي في مصر بجهود المجلس القومي للمرأة في النهوض بأوضاع المرأة المصرية، مؤكدا اهتمام الاتحاد الأوروبي بشكل كبير بقضايا المساواة وتكافؤ الفرص، واستمرار تعاونه مع المجلس على هذا الملف المهم.
جاء ذلك خلال زيارته الأولى للمجلس القومي للمرأة حيث أعرب عن سعادته بوجوده بمقر المجلس، وكانت في استقباله الدكتورة مايا مرسي رئيسة المجلس القومي للمرأة.
وثمنت الدكتورة مايا مرسي، خلال اللقاء، التعاون المثمر مع الاتحاد الأوروبي منذ عام ٢٠١١ في العديد من القضايا محل الاهتمام المشترك مثل المواطنة والتمكين الاقتصادي للمرأة، ومشروع بطاقات الرقم القومي.
وأشارت إلى استمرار التعاون في قضايا أخرى منها الشمول المالي، وختان الإناث، مؤكدة أن الاتحاد الأوروبي من كبار الداعمين لقضايا المرأة وتحقيق المساواة وتكافؤ الفرص.
وعرضت الدكتورة مايا مرسي فكرة عامة عن تاريخ إنشاء المجلس وتشكيله وأعضائه ولجانه وفروعه بالمحافظات، مشيرة إلى أن أعداد المجلس للاستراتيجية الوطنية لتمكين المرأة المصرية ٢٠٣٠ التي أقرها رئيس الجمهورية كوثيقة العمل الحكومية للأعوام القادمة.
وتحدثت عن الأجندة التشريعية للمرأة في مصر وما حدث بها من تقدم ملحوظ، لافتة إلى أهم الحملات التي أطلقها المجلس مثل حملتي "طرق الأبواب" و"التاء المربوطة".
وأشارت إلى أنه تم مؤخرًا إطلاق محفز سد الفجوة بين الجنسين في مصر بالتعاون مع وزارة التعاون الدولي الذي يهدف إلى دعم جهود الحكومات ومجتمع الأعمال نحو اتخاذ إجراءات جوهرية وفعالة لسد الفجوات بين الجنسين في كافة المجالات.
واستعرضت الخطوات القوية التي اتخذتها مصر نحو تعزيز دور المرأة في ملف الأمن والسلم.
وأكدت رئيسة المجلس أن مصر هي الدولة الأولى عالميًا في إصدار سياسة استجابة سريعة تجاه وضع المرأة في ظل فيروس كورونا، وأعد المجلس القومي للمرأة ورقة سياسة بشأن استجابة مصر السريعة لوضع المرأة خلال تفشي فيروس كورونا، ومصر أيضًا هي أول دولة تصدر آلية رصد تتابع السياسات والقرارات والإجراءات التي تتخذها الدولة مستجيبة لاحتياجات المرأة في ظل انتشار فيروس كورونا.
وأضافت أن المجلس أصدر أربعة تقارير منذ بدء الأزمة وحتى الآن بهدف رصد ومتابعة جميع السياسات والإجراءات الصادرة الداعمة للمرأة المصرية في ضوء الجهود المبذولة للحد من انتشار فيروس كورونا المستجد.
وأكدت الدكتورة مايا مرسى أنه بدون إرادة سياسية لم يكن ليتحقق أي تقدم في ملف المرأة، مشددة على أن الرئيس عبد الفتاح السيسي رئيس الجمهورية يدعم قضية المرأة بكل قوة عن إيمان وقناعة بأهمية دور المرأة في المجتمع، وبالفعل يعد عهد الرئيس عبد الفتاح السيسي هو العهد الذهبي للمرأة المصرية حيث تحقق لها العديد من الإنجازات التي فاقت الأحلام والتوقعات.

مواضيع أخري لهذا الكاتب