النفط يتراجع بفعل مخاوف من تخمة المعروض مع اعتزام ليبيا استئناف تصدير الخام

النفط
أ ش أ

تراجعت أسعار النفط خلال تعاملات اليوم الاثنين، أولى جلسات الأسبوع، تحت ضغط مخاوف من تخمة المعروض من الخام في الأسواق، وسط استمرار ضعف الطلب، إلى جانب إعلان ليبيا قرارها باستئناف إنتاج و تصدير الخام بعد توقف دام أشهر بسبب تفشي جائحة فيروس كورونا.
وقالت "بلومبرج" الأمريكية إنه على صعيد التداولات،تراجع سعر العقود الآجلة لخام برنت تسليم نوفمبر بنحو 0.5% إلى 42.95 دولار للبرميل، كما انخفض سعر عقود الخام الأمريكي تسليم أكتوبر 0.4% مسجلا 40.95 دولار للبرميل .
وتقترب ليبيا من إعادة استئناف نشاطها النفطي، بعد أن وجهت الشركات باستئناف إنتاج الخام ببعض حقول النفط التي تعد بمنأى عن الصراعات والاشتباكات المسلحة، ويرى محللون أن هذه الخطوة سيرتب عليها زيادة في المعروض النفطي لمنظمة الدول المصدرة للنفط"أوبك"، كما إنها تأتي في وقت يشهد فيه العالم زيادة جديدة في أعداد الإصابات بفيروس كورونا حول العالم.
وأضافت أن المعطيات الحالية جعلت مستثمري الصناديق يخفضون رهاناتهم بشأن صعود أسعار خام "برنت" إلى أدنى مستوى في 5 أشهر.
ونقلت "بلومبرج" عن جيفري هالي، كبير محللي الأسواق لدى مجموعة (أونادا)، قوله:"اعتقد أننا رأينا أفضل مكاسب النفط خلال الفترة الماضية، وقد تواجه الأسواق صعوبة في تحقيق أية مكاسب كبيرة من الآن فصاعدا، مشيرا إلى أن احتمالات عودة قرارات الإغلاق والعزل في أوروبا بالإضافة لقرار ليبيا استئناف إنتاجها النفطي يعزز هذا الشعور".