انطلاق الدورة 64 من المؤتمر العام للوكالة الدولية للطاقة الذرية

الوكالة الدولية للطاقة الذرية
أ ش أ

انطلقت اليوم أعمال الدورة العادية الرابعة والستين للمؤتمر العام للوكالة الدولية للطاقة الذرية فى مقر الوكالة بالعاصمة النمساوية فيينا وسط حضور محدود بسبب اجراءات الوقاية من وباء كورونا .
وقال رافائيل جروسي المدير العام للوكالة بيان للوكالة الدولية اليوم الاثنين إن الجلسة الافتتاحية شهدت الترحيب باتحاد جزر القمر كدولة عضو جديد في الوكالة الدولية للطاقة الذرية وبذلك يصل عدد أعضاء الوكالة إلى 172 دولة.
و أضاف أنه خلال فترة الإغلاق واصلت الوكالة تطبيق الضمانات في جميع أنحاء العالم لمنع أي إساءة استخدام للمواد النووية وتم اطلاق أكبر عملية في تاريخ الوكالة لمساعدة البلدان على مواجهة فيروس كورونا مشيرا الى أنه تم تسليم ثلاثمائة شحنة من معدات الكشف عن الفيروسات وتشخيصها وإمدادات أخرى إلى 123 دولة .
وقال جروسي إنه ستظل محاربة فيروس كورونا على رأس أولوياتنا حتى يتم هزيمة الوباء في النهاية.
واوضح جروسي أنه بالتأكيد لن تكون الجائحة هي الوباء الأخير الذي يهدد العالم ولذلك فقد اقترحت الوكالة مشروع العمل المتكامل الجديد للأمراض الحيوانية المنشأ التابع للوكالة الدولية للطاقة الذرية والمعروف باسم " زودياك " لإنشاء شبكة عالمية من مختبرات التشخيص الوطنية لرصد الأمراض الحيوانية المنشأ ومراقبتها والكشف المبكر عنها ومكافحتها باستخدام تقنيات نووية أو مشتقة من المواد النووية.
واشار جروسي الى أنه يقدم تقارير منتظمة إلى مجلس المحافظين حول تنفيذ إيران لالتزاماتها المتعلقة بالمجال النووي بموجب خطة العمل الشاملة المشتركة لافتا الى أن الوكالة تواصل التحقق من عدم تحويل المواد النووية التي أعلنتها إيران بموجب اتفاق الضمانات الخاص بها وتتواصل التقييمات بشأن عدم وجود مواد وأنشطة نووية غير معلنة لإيران .
وذكر جروسي أن الوكالة تواصل مراقبة البرنامج النووي لجمهورية كوريا الشعبية الديمقراطية باستخدام معلومات مفتوحة المصدر بما في ذلك صور الأقمار الصناعية لافتا الى أنه لا تزال الأنشطة النووية لجمهورية كوريا الشعبية الديمقراطية مصدر قلق بالغ.

مواضيع أخري لهذا الكاتب