تفاصيل جديدة بخصوص العثور على الطفلة "كنزى" داخل بلاعة

أحمدأبوعدبه

روى ناجى فؤاد سلطان أبو عورة ، الذى يعمل مهندسا بإحدى الشركات بالعاشر من رمضان،وابن قرية جزيرة الكروم التابعة لمجلس قروي كيمان المطاعنة بإسنا تفاصيل العثور على الطفلة كنزي محمد عبد الله والتي خرجت من إحدى دور الحضانة بمنطقة العاشر من رمضان ولم تعود للمنزل منذ أكثر من 6 أيام.
حيث قال منذ اختفاء الطفلة قبل 6 أيام ويجتمع الزملاء وأصدقاء والدها وأهل الطفلة عند الحضانة ويبحث الجميع في بعض الاتجاهات ومساء يوم الاثنين الماضي توجهت لمكان التجمع للوقوف مع زميلنا محمد عبد الله والد الطفلة"كنزى" الذي يعمل معنا في أحدى الشركات ،وبعض أن جلسنا بدأ مجموعة من الشباب تكوين فريق بحث كما يحدث كل يوم وذهبت مع زميلنا في العمل محمد الدياسطى"فنى"معنا بالشركة من أقارب الطفلة وبدأنا في البحث الروتين الذي يحدث كل يوم ولكن في هذه الليلة تم البحث في كل شيء وأثناء البحث ونحن نستخدم "كشاف" الهاتف لاحظنا وجود إضاءة تشبه إضاءة عين "القطة" في بلاعة عمقها حوالي 2 متر ولكن قطر فتحتها ضيق جديد بحيث يصعب النزول فيها إلا بصعوبة ونزلت حتى تعرضت لبعض الجروح حتى تم العثور على الطفلة فى حالة لا يرثى لها وقمنا بالاتصال ببعض الزملاء وخال الطفلة وذهبت لمنزلي ، وتحول منزل زميلنا محمد عبد الله "والد الطفلة كنزي" لفرح حيث عادت الطفلة بعد 6 أيام.