وفاة صبى أثناء ممارسته لعبة بابجى الإلكترونية ببورسعيد

فاتن الشعبانى

لقى منذ قليل طفل يبلغ من العمر ١٢ سنة مصرعه بسكتة قلبية بالمنزل هذا وقد استقبلت مستشفى السلام بورسعيد عن طريق سيارة الإسعاف طفل يدعى محمد سامح سلام.

وصل المذكور جثة هامدة بمصاحبة الأهالي بإدعاء أنه توفي بسبب إصابته بسكتة قلبية بعد فترة التركيز الطويلة أثناء ممارسته لعبة بابجي حيث وجد الهاتف بجواره مفتوحاً باللعبة.

تم التحفظ على جثة الطفل بالمشرحة تحت تصرف النيابة العامة لتحديد أسباب الوفاة والوقوف على ملابسات الحادث ولحين التصريح بالدفن.

مواضيع أخري لهذا الكاتب