البرلمان العربي يؤكد دعمه لجهود السعودية في مكافحة الإرهاب

رئيس البرلمان العربي الدكتور مشعل بن فهم السلمي
أ ش أ

أكد رئيس البرلمان العربي الدكتور مشعل السُّلمي، دعم البرلمان الكامل لجهود السعودية في حربها ضد قوى الإرهاب وداعميه بالمال والسلاح والتدريب، في ضوء ما أعلنته رئاسة أمن الدولة بالسعودية بالإطاحة بخلية إرهابية تلقى عناصرها تدريبات عسكرية وميدانية داخل مواقع للحرس الثوري في إيران من ضمنها طرق وأساليب صناعة المتفجرات، فضلاً عن ضبط كمية من الأسلحة والمتفجرات مخبأة في موقعين للخلية الإرهابية.
وقال رئيس البرلمان العربي، في بيان اليوم /الثلاثاء/، إن ما جاء في بيان رئاسة أمن الدولة بالسعودية بشأن ضلوع النظام الإيراني في تدريب وتسليح عناصر هذه الخلية الإرهابية، يؤكد مجدداً للعالم أجمع نهج النظام الإيراني في دعم وتدريب التنظيمات الإرهابية في المنطقة، مطالباً المجتمع الدولي باتخاذ موقف حازم تجاه النظام الإيراني لوقف سياساته العدوانية والتخريبية التي تستهدف زعزعة الأمن والاستقرار في العالم العربي من خلال دعم الإرهاب وزرع الخلايا النائمة التي تخطط لنشر العنف والدمار والتخريب في المنطقة.
وأشاد بالكفاءة العالية لجهاز أمن الدولة السعودي، مؤكداً أن نجاحه في الإطاحة بهذه الخلية الإرهابية وإحباط مخططاتها الإرهابية قبل قيامها بأي عمليات تهدد أمن وسلامة الوطن والمواطنين والمقيمين بالمملكة يعكس اليقظة المستمرة لهذا الجهاز وأجهزة الأمن السعودية الأخرى وجاهزيتها الدائمة لحماية أمن المملكة العربية السعودية من قوى الإرهاب وتنظيماته المتطرفة والضرب بيد من حديد على كل من يحاول المساس بأمن واستقرار المملكة .
وأكد وقوف البرلمان العربي الكامل مع السعودية في حربها ضد قوى الإرهاب والتطرف البغيض، ودعمها في كل ما تتخذه من خطط وإجراءات للتصدي للتنظيمات الإرهابية المتطرفة وداعميها بالمال والسلاح والتدريب.