"سيديكو" للأدوية تضخ 800 ألف عبوة من بدائل الرانيتدين المسرطن بالصحة والسوق الحر

وزارة الصحة
أ ش أ

كشفت شركة "سيديكو" الوطنية للأدوية، إحدى شركات أكديما التابعة لوزارة الصحة والسكان، عن التوسع في إنتاج مستحضرات علاج الحموضة وقرحة المعدة، خاصة بعد إعلان الوزارة تعليق تصنيع 21 مستحضرا تحتوي على المادة الفعالة الرانيتدين، التي ثبت احتواؤها على شوارد مسرطنة.
وقال الدكتور محمد خطاب رئيس مجلس إدارة "سيديكو" - في تصريحات اليوم /السبت/ - "إن الشركة تقوم بتنفيذ توجيهات الوزارة والدولة بتوفير المستحضرات الدوائية، خاصة الناقصة في السوق، مؤكدا أنه يتم التنسيق الكامل مع الجهات المعنية لضخها في السوق توفيرا لاحتياجات المريض".
وأضاف أن قرار تعليق إنتاج هذه المستحضرات التي تحتوي على المادة الفعالة الرانيتدين، خلف نقصا في السوق وكان لابد من التصرف سريعا والسعي لإنتاج البدائل لتوفيرها للمريض بشكل آمن وفعال، وهو ما جعل الشركة تقوم بإنتاج مستحضر فاموتاك البديل الآمن للمستحضرات التي تم منع إنتاجها لخطورتها بتركيزين.
وتابع خطاب "يتم توفير 350 ألف عبوة لوزارة الصحة والسكان والجهات الحكومية بالتركيزات المختلفة بأعلى مستوى من الجودة في التصنيع.. والسوق الحر يتم ضخ فيه أكثر من نصف مليون عبوة بالتركيزات المختلفة".. مشيرا إلى أنه يوجد تواصل مع كافة الجهات لمنع حدوث أي نقص في المستحضرات المهمة للمريض في حدود ما تقوم الشركة بتصنيعه.
وشدد على أن المستهدف استكمال الباقة الكاملة لكافة المستحضرات المهمة للسوق المصري، تماشيا مع توجيهات القيادة السياسية في توفير كافة الأدوية محليا بدلا من الاعتماد على المستورد، منوها بأن الفترة المقبلة ستشهد توسعات كبرى في إنتاج العديد من الأصناف الحيوية المتعلقة بالأورام وغيرها.
وكان المنشور، الذى حمل رقم 38 لعام 2019 وصدر عن الإدارة المركزية لشؤن الصيدلة بوزارة الصحة، قد ذكر أن القرار جاء بناء على ما رصدته الإدارة المركزية للشئون الصيدلية من تقارير صادرة عن عدة جهات رقابية ودولية، ومنها التقرير الصادر عن منظمة الغذاء والدواء الأمريكية (FAD) وتقرير الوكالة الأوروبية لتقييم الأدوية (EAM)، وذلك بشأن المستحضرات الخاصة بتقليل إفراز الحمض فى المعدة، والتي تحمل الاسم العلمي "رانيتدين"، حيث تضمنت هذه التقارير العثور على شائبة بها من مواد النيتروسامين تسمى "NDEM" بمستويات منخفضة.