إلغاء احتفالات المولد النبوي في غرب إفريقيا بسبب كورونا

أ ش أ

أعلنت الطريقة التيجانية في السنغال إلغاء الاحتفالات المصاحبة للمولد النبوي بسبب فيروس كورونا.

وأفاد بيان للخليفة العام للطريقة التيجانية في السنغال، سيرين ببكر سي منصور أنه تقرر إلغاء احتفالات المولد النبوي الشريف في مدينة ”تيواون“، حيث يوجد مقر الخلافة، والتي تقام فيها حفلات المولد منذ أكثر من قرن.

وطلب الخليفة سيرين ببكر سي منصور الاحتفال بعيد المولد النبوي الشريف، دون الانتقال إلى مدينة ”تيواون“، وذلك للحد من انتشار جائحة كورونا.

وقال سيرين ببكر سي منصور: إن ”المهم هو المعاني التي يجسدها الاحتفال بالمولد، من خلال اتباع النموذج النبوي، وليس حشد أكبر عدد من الأتباع“، وفق تعبيره.

ويضيف الخطاب الصادر عن الخلافة، والموجه إلى الأتباع، أن ”الخليفة العام يدرك مستوى تمسككم بالحضور إلى مدينة تيواون مخاطرين بحياتكم، من أجل حضور هذه الاحتفالية الممتدة منذ 1902“.

وأوضحت الخلافة العامة للطريقة التيجانية: أن قرار إلغاء احتفالات المولد النبوي الشريف هذا العام، نابع من السنة النبوية وما ورد في حديث التعامل مع الوباء، ومنع السفر إليه أو عنه.

وفي السياق ذاته جاء في الخطاب: أن الحاج مالك سي، مؤسس مدينة تيواون، كتب لمريديه عند انتشار الطاعون مطلع القرن العشرين (1919)، وقال لهم ”يجب علينا احترام وتقدير الأطباء، والالتزام بتعليماتهم بخصوص منع دخول المناطق الموبوءة أو الخروج منها”.

ويعد الاحتفال بالمولد النبوي سنويًا في مدينة تيواون، واحدا من أكبر الأنشطة الدينية في الغرب الإفريقي وعادة ما يشهد مشاركة أعداد كبيرة من أبناء الطريقة الصوفية التيجانية.

مواضيع أخري لهذا الكاتب