الأزهر: الاحتلال الإسرائيلي مغتصب لأراضي الشعب الفلسطيني المظلوم

د. أحمد الطيب

أدان الأزهر الشريف، بأشد العبارات، إعلان الاحتلال الإسرائيلي الموافقة على بناء الآلاف من الوحدات الاستيطانية في الضفة الغربية المحتلة، معتبرًا هذا القرار تعديا صارخًا على أراضي الدولة الفلسطينية المحتلة، واستفزازًا لمشاعر الفلسطينيين.

وأكد الأزهر - في بيان الليلة - على موقفه الرافض لمثل هذه الخطوات التي تأتي في إطار سياسة فرض الأمر الواقع، مشددا على أنها لن تُغيِّر من حقيقة عروبة الأرض، وأن الاحتلال الإسرائيلي مغتصب لأراضي الشعب الفلسطيني المظلوم صاحب الحق والأرض.

وطالب الأزهر، المجتمع الدولي باتخاذ الإجراءات كافة للوقوف ضد هذه التصرفات الاستعمارية التي يمارسها الاحتلال الإسرائيلي، ويدفع بها الوضع الحالي إلى مزيد من التعقيدات، والتي تضرب عرض الحائط بقرارات مجلس الأمن وقرارات المرجعيات الدولية، وكل القوانين المتعلقة بحقوق الدولة الفلسطينية وقضيتها.