بدء توافد أعضاء مجلس الشيوخ لحضور الجلسة الافتتاحية

بدأ أعضاء مجلس الشيوخ في التوافد على مقر المجلس تمهيدا لحضور الجلسة الافتتاحية المزمع عقدها ظهر اليوم الأحد، برئاسة اللواء جلال هريدي بصفته أكبر الاعضاء سنا، وبمعاونه كل من نهي الشريف ومحمود ترك (أصغر الأعضاء سنا).

وحرص القائم بأعمال الأمين العام لمجلس الشيوخ المستشار محمود اسماعيل، على استقبال اعضاء المجلس سواء في مكتبه أو في بهو الشيوخ المخصص كاستراحة للأعضاء، والذي يشهد الحصول علي بصمة الوجه للأعضاء الجدد ومنهم النائب تيسير مطر والنائب هاني عبد الشهيد والنائب محمد البنا، والنائب ياسر الهضيبي.

ومن المتوقع، أن تُعقد الجلسة الافتتاحية برئاسة أكبر الأعضاء سنا (رئيس السن)، ويعاونه نائبان يمثلان أصغر الأعضاء سنا، ويٌشرع في بداية الجلسة بتلاوة قرار رئيس الجمهورية بدعوة المجلس للانعقاد فضلا عن قرارات الهيئة الوطنية للانتخابات في شأن انتخابات الشيوخ لاسيما إعلان النتيجة، وكذا تلاوة قرار الرئيس بتعيين أعضاء مجلس الشيوخ (100) عضواً.

يعقب ذلك مرحلة مهمة في حياة عضو مجلس الشيوخ، حيث أداء اليمين الدستورية والتي يبدأ معها ممارستها لمهامه النيابية وفقا لما حدده الدستور والقانون، على أن تستهل بتلاوة أكبر الأعضاء سنا يعقبه العضوان المعاونين له ثم باقي الأعضاء عضواً عضواً في جلسة واحدة أو أكثر.

ويجب على عضو مجلس الشيوخ تلاوة القسم حسب صيغته الدستورية دون زيادة أو نقصان في أي من كلماته، حتى يتمكن عضو مجلس الشيوخ من ممارسة مهامه، ونصه : "أقسم بالله العظيم أن أحافظ مخلصا على النظام الجمهوري، وأن أحترم الدستور والقانون، وأن أرعى مصالح الشعب رعاية كاملة، وأن أحافظ على استقلال الوطن ووحدة وسلامة أراضيه".

يعقب أداء النواب للقسم، انتخاب رئيس المجلس قبل إعلان القواعد التنظيمية الحاكمة في ضوء الدستور والقانون والسوابق البرلمانية، ومن المتوقع أن يُلقى رئيس المجلس بعد انتخابه كلمه بهذه المناسبة، ويعقب ذلك انتخاب وكيل المجلس، كما من المتوقع ان تشهد الجلسة تشكيل لجنة لأعداد اللائحة الداخليّة للمجلس.