جلال هريدي رئيس الجلسة الافتتاحية للشيوخ: المجلس سيكون إضافة للحياة النيابية

قال الفريق جلال هريدى رئيس حزب حماة وطن، والذي يرأس الجلسة الافتتاحية اليوم لمجلس الشيوخ بوصفه أكبر الأعضاء سنا ، إن هذا اليوم يوم تاريخي في حياته ، حيث شرفه رئيس الجمهورية بتعيينى وأنا في سن الـ90.

وتابع قائلا : "في تصريحات لـ"اليوم السابع"، أن مجلس الشيوخ سيكون إضافة للحياة النيابية في مصر، وسيعمل مع مجلس النواب على إنجاز التشريعات الهامة التي تحتاج لدراسة".

وكان أعضاء مجلس الشيوخ بدأوا فى التوافد منذ الصباح على مقر المجلس تمهيدا لحضور الجلسة الافتتاحية المزمع عقدها ظهر اليوم الأحد، برئاسة اللواء جلال هريدي بصفته أكبر الاعضاء سنا، وبمعاونه كل من نهي الشريف ومحمود ترك (أصغر الأعضاء سنا).

وتُعقد الجلسة الافتتاحية برئاسة أكبر الأعضاء سنا (رئيس السن)، الفريق أحمد هريدي ويعاونه نائبان يمثلان أصغر الأعضاء سنا، ويٌشرع في بداية الجلسة بتلاوة قرار رئيس الجمهورية بدعوة المجلس للانعقاد فضلا عن قرارات الهيئة الوطنية للانتخابات في شأن انتخابات الشيوخ لاسيما إعلان النتيجة، وكذا تلاوة قرار الرئيس بتعيين أعضاء مجلس الشيوخ (100) عضواً.

يعقب ذلك مرحله مهمة في حياه عضو مجلس الشيوخ، حيث أداء اليمين الدستورية والتي يبدأ معها ممارستها لمهامه النيابية وفقا لما حدده الدستور والقانون، على أن تستهل بتلاوة أكبر الأعضاء سنا يعقبه العضوان المعاونين له ثم باقي الأعضاء عضواً عضواً في جلسة واحدة أو أكثر.

ويجب علي عضو مجلس الشيوخ تلاوة القسم حسب صيغته الدستورية دون زيادة أو نقصان في أي من كلماته، حتي يتمكن عضو مجلس الشيوخ من ممارسة مهامه، ونصه" أقسم بالله العظيم أن أحافظ مخلصا على النظام الجمهورى، وأن أحترم الدستور والقانون، وأن أرعى مصالح الشعب رعاية كاملة، وأن أحافظ على استقلال الوطن ووحدة وسلامة أراضيه".

المرحلة التالية من الجلسة، يتم انتخاب رئيس المجلس قبل إعلان القواعد التنظيمية الحاكمة في ضوء الدستور والقانون والسوابق البرلمانية، ومن المتوقع أن يُلقى رئيس المجلس بعد انتخابه كلمه بهذه المناسبة، ويعقب ذلك انتخاب وكيل المجلس، كما من المتوفع ان تشهد الجلسة تشكيل لجنة لاعداد اللائحة الداخليّة للمجلس.