قومي المرأة: ندوات تثقيفية وتوعوية لنشر الثقافة المصرفية والمالية لأهالى حي الأسمرات

المجلس القومي للمرأة
أ ش أ

نظم المجلس القومي للمرأة بالتعاون مع البنك الزراعي المصري سلسلة من الفعاليات التثقيفية والتوعوية بهدف نشر الثقافة المصرفية والمالية وتوعية سكان حي الأسمرات بأهمية ومزايا الخدمات المصرفية وجدوى الإدخار استمرت على مدى ستة أيام.
وأشارت الدكتورة مايا مرسي رئيسة المجلس القومي للمرأة ،في تصريح لها اليوم ، إلى أن البنك الزراعي المصري قام بإصدار نحو 6 الآف كارت "ميزة" مسبوق الدفع لسكان الحي، مؤكدة أن ذلك يأتي في سياق جهود المجلس الحثيثة لتمكين المرأة وتضمينها بالقطاع المصرفي بالدولة، ونشر مفهوم الشمول المالي بين السيدات.
وأوضحت أن إصدار الكارت يعد خطوة مهمة في طريق تحقيق الشمول المالى للمرأة بالحي والذي يعتبر عنصرا أساسيا في محور التمكين الاقتصادي أحد المحاور الأساسية للإستراتيجية الوطنية لتمكين المرأة المصرية 2030.
وقالت إن الشمول المالي للمرأة يتحقق من خلال رفع معدلات حصول المرأة على الخدمات المالية وبخاصة "المصرفية" عن طريق القنوات المالية الرسمية ، وتوفير هذ الخدمات بجودة وأسعار مناسبة، وشروط تشجيعية، والعمل علي استخدام وسائل التكنولوجيا الحديثة لتسويق الخدمات المالية لتسهيل الوصول اليها ، وتبسيط وتذليل العقبات التي تواجه استخدامها .
وأكدت رئيسة المجلس أن كارت ميزة سوف يسهل الأمور والإجراءات المالية على المرأة مما يساهم فى زيادة إقبالها على اقامة مشروعات صغيرة تدر عليها دخلاً يساعدها في إدارة شئون حياتها، حيث أن الاجراءات المالية المعقدة كانت تمثل عائقا كبيرا على دخول المرأة مجال المشروعات الصغيرة ومتناهية الصغر .
وأشادت الدكتورة مايا مرسى بجهود البنك الزراعى المصري في تطبيق مفهوم الشمول المالي، وبالتعاون المثمر معه في تعريف سكان حي الأسمرات بالخدمات المصرفية التي يقدمها البنك خاصة فيما يتعلق بقروض المشروعات متناهية الصغر، ودعم المنتجين والحرفيين مما يساهم فى تحقيق التمكين الاقتصادى والشمول المالى للسيدات بالحي.
ومن جانبه، أكد علاء فاروق، رئيس مجلس إدارة البنك الزراعي المصري حرص البنك على العمل وفق توجيهات البنك المركزي المصري بالعمل على جذب وتحفيز أكبر عدد من فئات المجتمع للتعامل من خلال النظام المصرفي.
وأوضح أن حي الاسمرات يسكنه نحو 12 ألف أسرة وهم في حاجة ماسة للحصول على الخدمات المصرفية، وهو ما يتوافق مع مفهوم الشمول المالي الذي تسعى الدولة لتطبيقة وهو ما تؤكده توجيهات البنك المركزي المصري .
وأشار إلى أهمية توزيع كروت ميزة بالمجان على سكان حي الأسمرات، ما يساعدهم في تنفيذ كافة معاملاتهم المالية ومدفوعاتهم من الكارت بديلاً عن النقود، وهو ما لاقى ترحيبا كبيرا من جميع المواطنين نظرا لارتباطهم بإنجاز معاملات حكومية، باتت من الصعب إنجازها عقب تحول بعض الخدمات للدفع الإلكتروني بديلا عن الدفع النقدي.
وأشاد رئيس البنك الزراعي المصري، بالتعاون مع المجلس القومي للمرأة، برئاسة الدكتورة مايا مرسي رئيسة المجلس، وبالجهود التي بذلوها في تنظيم هذه الفعاليات والتي تسهم في التعريف بأهمية الشمول المالي وتعزيز وعي سكان الأسمرات خاصة السيدات منهم، بأهمية التعامل مع البنوك والحصول على الخدماته المصرفية المتعددة ، وليس الحصول على كارت ميزة فقط .
و شهدت الفعاليات التي أقيمت في الملعب الرئيسي بحي الأسمرات إقبالاً كبيراً من سكان الحي – رجالاً وسيدات - ممن حرصوا على المشاركة في الفعاليات ، وعبروا عن سعادتهم بالمشاركة في تلك الفعاليات التي نظمها المجلس القومى للمرأة بالتعاون مع البنك الزراعي المصري واستمرت على مدار أسبوع كامل، والتعرف على الخدمات المصرفية التي يقدمها البنك الزراعي المصري ، خاصة فيما يتعلق ببرامج تمويل المشروعات متناهية الصغر ، وتشجيع صغار المنتجين والحرفيين وغيرها من البرامج التمويلية التي تخدم قطاع عريض من محدودي الدخل والأسر الأكثر احتياجاً .
وأشادوا بمبادرة البنك الزراعي المصري بإصدار كارت ميزة لهم بالمجان ، حيث أنها خطوة هامة لتشجيعهم على الاستفادة منه في تنفيذ معاملاتهم المالية ومدفوعاتهم بشكل عام وتمكينهم من دفع فواتير المرافق والإيجار الشهري والتعامل مع الجهات والمصالح الحكومية بشكل خاص.

مواضيع أخري لهذا الكاتب