القومى للبحوث يعلن التوصل لـ4لقاحات مضادة لكورونا و4مواد مستخلصة من الطبيعة

لقاح كورونا

أعلن الدكتور محمد محمود هاشم، رئيس المركز القومى للبحوث آخر المستجدات لفريق العمل البحثى المكلف بتطوير لقاح لفيروس كورونا المستجد كوفيد 19 )، موضحا أنه منذ بداية الجائحة والإعلان عن ظهور فيروس كورونا المستجد فى الصين فى ديسمبر 2019، تم تشكيل فريق عمل برئاسة الدكتور محمد أحمد على - أستاذ الفيروسات ومدير مركز التميز العلمى للفيروسات، وعكف هذا الفريق على أبحاثه لإنتاج فاکسين مضاد الفيروس كورونا المستجد.

وأوضح رئيس المركز القومى للبحوث فى بيان له، أنه تم اجتياز المراحل الأولية للتعرف على نوعية الفيروس والتتابع الجينى له من عزلات مصرية تم تقسيم العمل على ثلاث فرق بحثية بيانها كالتالى : الفريق الأول ويعمل على التوصل لإنتاج وتطوير لقاح لفيروس كورونا المستجد کوفید 19 )، حيث تم التوصل إلى 4 أنواع من اللقاحات المضادة للفيروس، وأحد هذه اللقاحات الأربعة وصل إلى مرحلة التجارب الإكلينيكية، وتم تقديم ملف كامل إلى هيئة الدواء المصرية وأجازت الجزء البحثى الخاص بالمركز، وتقوم الهيئة الآن بتقييم إحدى الشركات التى سوف تقوم بإنتاج العينات الأولية ( عينات الإنتاج القياسية ) للبدء فى المرحلة الأولى من التجارب السريرية على المتطوعين.

وأكد الدكتور محمد محمود هاشم، أنه لم يصدر من المركز القومى للبحوث أى بيانات عن موعد أو حجم إنتاج اللقاح، وأن ما ذكر فى بعض الصحف من أن المركز سوف 5000 جرعة أولية غير صحيحـ لافتا إلى‏ أن المركز ليس جهة إنتاج، وأن من يتولى ذلك هى الشركة التى ستوافق عليها هيئة الدواء لإنتاج العينات الأولية .

وأشار هاشم، إلى أن مجموعة العمل الثانية فكانت تعمل على إنتاج وتطوير علاجات للفيروس، وقد تم التوصل إلى أربع مواد مستخلصة من مصادر طبيعية، وهى الآن فى مرحلة التجارب الإكلينيكية مع إحدى الجهات التابعة للقوات المسلحة .

ولفت رئيس المركز القومى للبحوث، إلى أن المجموعة الثالثة فيتعلق عملها بتقدير الأجسام المضادة فى عينات الدم الواردة للمركز من جميع المستشفيات الجامعية الحكومية، وكذلك تطوير المجموعات التشخيصية الخاصة بالتعرف على الفيروس كورونا المستجد، وقد تمكن الفريق من إنتاجها .

وأكد هاشم، على التزام المركز الدائم، بناء على توجيهات الدكتور خالد عبد الغفار - وزير التعليم العالى والبحث العلمى خلال رئاسته لاجتماعات مجلس إدارة المركز القومى للبحوث المتتالية، بجميع المعايير الدولية فى كل خطوات إنتاج اللقاح