الكهرباء في اسبوع

وزير الكهرباء والطاقة المتجددة الدكتور محمد شاكر
سناء مصطفي

شهدت وزارة الكهرباء خلال الاسبوع الماضي نشاطا مكثفا واجتماعات ومؤتمرات للتاكيد علي تحسين الخدمات الكهربائية للمواطنيين.
برتوكول تعاون

وللعمل علي تطوير اداء تكنولوجيا المعلومات بقطاع الكهرباء وقع الدكتور محمد شاكر وزير الكهرباء والطاقة المتجددة، والدكتور عمرو طلعت وزير الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات عبر تقنية الفيديو كونفرانس، بروتوكول تعاون بين وزارتى الكهرباء والطاقة المتجددة، والاتصالات وتكنولوجيا المعلومات لتطوير أداء الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات بقطاع الكهرباء، وإتاحة خدمات الكهرباء على منصة مصر الرقمية.

وأعرب الدكتور محمد شاكر عن سروره لتوقيع بروتوكول التعاون بين وزارة الكهرباء والطاقة المتجددة ووزارة الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات بشأن تطوير أداء الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات بقطاع الكهرباء" وذلك فى إطار سعى وزارة الكهرباء والطاقة المتجددة دخول عصر التحول الرقمي Digitalization وهو ربط الشبكة الكهربائية بتكنولوجيا المعلومات.

وإيماناً بالدور الهام الذى تقوم به وزارة الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات في تحقيق التنمية الاقتصادية والاجتماعية، وما تتضمنه تلك المرحلة من إعداد مصر للتحول الرقمى وتحقيق رؤية مصر 2030 والتي تضمنت أهدافها الاستراتيجية التوسع في استخدام الأساليب والتطبيقات الحديثة في مجال الخدمات المقدمة للمواطنين وإعداد نظام يتسم بالشفافية ويتفاعل مع المواطن ويستجيب لمطالبه ويخضع للمساءلة المجتمعية.

كما أكد دكتور شاكر على أن تطوير أداء الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات بقطاع الكهرباء يأتى في إطار دعم تنفيذ الاستراتيجية الوطنية الشاملة للتنمية وتنفيذاً لتكليفات السيد الرئيس عبد الفتاح السيسى رئيس جمهورية مصر العربية لتعظيم الاستفادة من تطبيقات تكنولوجيا المعلومات في التحول لمجتمع رقمى بما يُمكن مصر من الريادة في هذا المجال، وكذلك فى ضوء سعى وزارة الكهرباء والطاقة المتجددة نحو التحول التدريجى للشبكة الحالية من شبكة نمطية إلى شبكة ذكية بهدف تحسين خدمات الطاقة وتطبيق معايير الحكومة الإلكترونية وميكنة الخدمات المقدمة للمواطنين.

ومن جانبه؛ أكد الدكتور عمرو طلعت وزير الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات على أن البروتوكول يأتي فى ضوء سعى الحكومة لتحقيق التحول الرقمي وتضافر الجهود بين كافة الوزارات من اجل النهوض بالقطاع الحكومي ارتكازا على التكنولوجيات الحديثة؛ مشيرا إلى الجهود التي تبذلها وزارة الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات لتنفيذ استراتيجية بناء مصر الرقمية من أجل إقامة مجتمع رقمى وإتاحة الخدمات الحكومية الرقمية للمواطنين بشكل ميسر ومحوكم.

وأوضح طلعت أن الشراكة بين وزارتى الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات والكهرباء والطاقة المتجددة شراكة مستمرة في ظل أهمية اتاحة خدمات الكهرباء على منصة مصر الرقمية لما تمثلة من خدمات حيوية ذات أهمية كبرى لدى المواطن المصرى؛ مشيدا بما أنجزته وزارة الكهرباء والطافة المتجددة في تحقيق وثبة في جودة خدمات الكهرباء المقدمة للمواطنين.

وأشار إلى أن البروتوكول يهدف إلى تحقيق الشفافية ورفع كفاءة العمل من خلال تعزيز استخدام أدوات تكنولوجيا المعلومات والاتصالات وتطبيقاتهما لقطاع الكهرباء والطاقة المتجددة ممثلا فى الشركة القابضة لكهرباء مصر والشركات التابعة لها من أجل تحسين جودة خدماتهم المقدمة للمواطنين، كما يهدف البروتوكول أيضاً إلى تقديم الدعم الفنى للشركة القابضة لكهرباء مصر والشركات التابعة لها فى كافة مجالات تطبيقات استخدام تكنولوجيا المعلومات وكافة المشروعات القومية ذات الصلة، وذلك بالإضافة إلى بناء قدرات العاملين فى مجال استخدام أدوات وتكنولوجيا المعلومات.

تطوير شبكة توزيع الكهرباء بالبحيرة

شمل تطوير شركة البحيرة لتوزيع الكهرباء والتى يضم موقعها الجغرافي العديد من مشروعات إستصلاح الأراضي ووجود عدد غير قليل من المواقع الصناعية , وتقدم الشركة خدماتها على شبكة توزيع من أكبر الشبكات الكهربائية على مستوى الجمهورية حيث تمتد بإتساع محافظة البحيرة وكذلك محافظة مطروح وعلى طول الساحل الشمالي من الكيلو 66 حتى السلوم وحتى واحة سيوة جنوبا، ومدينة السادات ومركز الخطاطبة بمحافظة المنوفية ، وجزء من محافظة الإسكندرية (قرى حى العامرية)

ويبلغ عدد المشتركين بها حوالى ( 2,5 مليون ) مشترك منهم عدد( 800 ألف ) مشترك بعدادات مسبوقة الدفع وذلك على الجهدين المتوسط والمنخفض موزعين على الاغراض( الصناعية - الزراعية - المرافق - منزلية - تجارية - أغراض أخرى) تم تنفيذ لعمليات الاحلال والتجديد والتوسع والجديد بشبكات الجهد المتوسط والمنخفض بجميع القرى والمدن الواقعة نطاق شركة البحيرة لتوزيع الكهرباء( محافظة البحيرة & محافظة مطروح & مدينة السادات ومركز الخطاطبة بمحافظة المنوفية & قرى حى العامرية بمحافظة الاسكندرية) وبلغ قيمة المنصرف على الخطة الاستثمارية خلال الفترة من 2014 وحتى 2020 مبلغ قدره حوالى ( 2,5 مليارجنيه)

وفي إطار تنفيذ توجيهات السيد الرئيس عبد الفتاح السيسي رئيس جمهورية مصر العربية للحكومة بسرعة تنفيذ المشروعات المخططة في مبادرة "حياة كريمة" والتي أطلقها سيادته للنهوض بمستوى معيشة في القرى الأكثر احتياجاً ، وكذلك النهوض بتطوير الخدمات الأساسية المقدمة إلي المواطنين من المرافق المختلفة وتخفيف معدلات الفقر وشعور المواطنين بمعدلات التنمية، وجه السيد الدكتور/ محمد شاكر وزير الكهرباء والطاقة المتجددة بقيام شركات توزيع الكهرباء بإتخاذ اللازم نحو تحسين كفاءة الشبكات الكهربائية بالقرى المستهدفه .

الطاقة المتجددة

وفى مجال الطاقة المتجددة تم إستلام وتشغيل محطة طاقة شمسية بقدرة 10م.وات بتكلفة إجمالية 24.4 مليون دولار.

وتم ربط 48 محطة شمسية بإجمالي قدرة 3723.625 ك.وات من بينهم 11 محطة ملك للشركة بقدرة 262.265 ك.وات ، و37 محط ملك للغير بقدرة 3461.36 ك.وات

تم تركيب عدد 11 محطة أعلى مبانى الشركة بإجمالى تكلفة قدرها 3,5 مليون جنيه كالتالى من بينهم عدد (6) محطات تنفيذ شركة البحيرة لتوزيع الكهرباء منذ حصولها علي شهادة التأهيل.

وفى مجـال ترشـيد الطـاقة تم بيع عدد 1,5 مليون لمبة LED بقدرات (4 & 6& 9) وات بمنافذ قطاعات الشركة للمشتركين ترشيدا لاستهلاك الطاقة.

- تم تجهيز معمل إختبارات مركزي بديوان عام شركة البحيرة لتوزيع الكهرباء والذي تم توريده كمنحة من الشركة العربية للصناعات المتكاملة لإجراء الاختبارات الكهربية والضوئية بلمبات LED واللمبات الصوديوم وجميع مهمات الانارة الموردة للشركة والمحافظات الواقعة فى نطاق الشركة

وأكد الدكتور محمد شاكر على الإهتمام الذى يوليه قطاع الكهرباء برفع مستوى الخدمة والشبكة الكهربائية ،وشدد علي اهمية استقرار التغذية الكهربائية وإصلاح كل الأعطال الطارئة في جميع المناطق.

كما أكد على ضرورة الإهتمام برفع مستوى الأداء فى القطاعات والادارات المختلفة بالشركات ، وشدد شاكر أيضاً على الإهتمام بتفعيل كل الآليات الخاصة بدقة القراءات والتأكيد على تفعيل برنامج القراءة الموحد ، وتكثيف الجهود فى التفتيش لمواجهة سرقات التيار الكهربائى.

مواضيع أخري لهذا الكاتب