ذكري رحيل الشيخ الشحات أنور

صالح أبومسلم

يصادف اليوم الموافق 13 من شهر يناير 2021 الذكري الثالثة عشر علي رحيل الشيخ الشحات أنور الذي توفي. في مثل هذا اليوم من العام 2008.

ولد الشيخ الشحات أنور بقرية كفر الوزير بمركز ميت غمر بمحافظة الدقهلية أتم حفظ القرآن الكريم وهو في سن العاشرة ، و تمكن من تجويده في سن الرابعة عشر وبدأ بعدها في إقامة الحفلات الدينية بقراءة القرآن الكريم حتي ذاع صيته وليتمكن بصوته الشجي من اعتماده كمقرأ بالإذاعة المصرية عام 1979 وترك لنا إرثا قرآنيا وبخاصة في تجويد القرآن وتلاوة الكثير من صور القرآن فالتفت حوله الجمهور الكبير من أهل وسماع القرآن في مصر والعالم العربي والإسلامي ،وقام بالعديد من السفريات الخارجية لأداء وتلاوة القرآن الكريم فكان سفيراً للقرآن ولمصر ليحقق لنفسه الشهرة والمكانة الفنية والإبداعية في مجال قراءة وتجويد القرآن الكريم الذي يتميز به جيل الرواد من كبار المقرئين المصريين بمدارسهم ومذاهبهم الأدائية في مجال تجويد وترتيل القرآن وعلم الآذان.

تميز صوته رحمه الله بالخشوع وقوة الصوت وحلاوة الأداء و طول النفس و ضبط إيقاع الآيات القرآنية محافظا علي الوزن والقافية وميزان الآيات القرآنية ولهذا فاكتمل صوته عندما توافرت فيه الحلاوة والطلاوة وحسن التلاوة وحب الناس له برغم حياته القصيرة التي لم تتجاوز الثمانية وخمسين عاماً رحم الله شيخنا الجليل ومتعنا بميراثه القرآني الندي واسكنه فسيح جناته.

مواضيع أخري لهذا الكاتب