بالفيديو..خبير أمن معلومات : شروط واتس آب الجديدة مثيرة للشك والريبة

ريهام محمد علي

قال المهندس "وليد حجاج" خبير أمن المعلومات إن الشروط التي أعلن عنها تطبيق وتس آب الجديدة تفرض على المستخدمين تقديم معلوملت وبيانات شخصية مرتبطة بحساباتهم على الفيس بوك حيث أن تطبيق وتسدآب مملوك لشركة فيس بوك لافتا أن الشروط الجديدة لاتعني نشر محادثات وتس آب على الفيس بوك مطلقا.

أضاف "حجاج "أن الأمر ليس خطيرا كما يراه البعض ولكن مايثير الشك والريبة أن هذه الشروط ليست مطبقة في كل دول العالم وأنما تم أستثناء دول الإتحاد الأوربي والمملكة المتحدة منه حيث إن دول الإتحاد الأوربي وبريطانيا لديهم قانون gdpr الذي يحمي بيانات المواطنين.

ذكر "حجاج" أن مصر لديها قانون لحماية البيانات الشخصية على غرار قانون الاتحاد الأوربي لكن لم تصدر حتى الآن اللائحة التنفيذية الخاصة به لافتا إلى ان القانون يحتاج إلى قوة لتنفيذه على هذه الشركات مشيرا إلى تغريم شركة جوجل ١٠٩ مليون دولار بسبب السماح بالحصول على معلومات شخصية عن مواطنين في فرنسا.

وشكك "حجاج "في إلتزام شركة فيس بوك مع الدول العربية ومصر خاصة وأنهم ليس لهم مكاتب تمثيل في مصر ومعظم الدول العربية مؤكدا أن تنفيذ القانون يحتاج إلى قوة إقتصادية وسياسية.

أكد "حجاج "أن المعلومات التي سيتم الحصول عليها لن يتم نشرها باي حال من الأحوال حتي لايخسر وأنما الهدف من ذاك هو الترويج التجاري وتحقيق أرباح اضافية وزيادة سوق الإعلانات عند هذه الشركات.

قال "حجاج "إن مايحدث على فيس بوك حاليا من ظهور اعلانات بشكل مفاجئ او ظهور تطبيقات للتحميل كما يحدث على جوجل هو ماسيحدث بنفس الفكرة على تطبيق وتس آب فكل هذه الإجراءات تعهدف أن يكون التطبيق للإعلانات وليس فقط لمجرد المحادثات او إرسال الصور وكذلك لاستخدام هذه المعلومات التي حجبت عنهم لمستخدمي إجهزة أيفون بسبب قرار شركة أبل حجب معلومات مستخدمي أجهزتها عن شركة فيس بوك وانستجرام لذلك لجأوا لاستخدام ذراعهم الثالث وهو وتس آب للحصول على معلومات المستخدمين ويرجعون ذلك لنقل معلومات وتس اب على فيس بوك بسبب عدم قدرة سيرفرات وتس على تحمل كل هذه المعلومات.

أكد "حجاج "في مداخلة هاتفية مع الإعلامية "عزة مصطفى "في برنامج "صالة التحرير "المذاع على فضائية "صدى البلد "أن كل التطبيقات ليست آمنة بنسبة 100٪ وجميعها تعمل على حسب نموذج العمل الذي تعمل عليه سواء تحقيق أرباح عن طريق جمع المعلومات او الاعتماد على الترويج الاعلاني لافتا أن تطبيق تيليجرام الذي يلجأ إليه الناس الان ليس هو الأكثر أمانا وإنما أكثرهم أمانا هو تطبيق سيجنل لكنه مختلف إلى حد كبير عن تطبيق وتس آب لكنه هو الأكثر أمانا حتى الآن ولكن من الوارد ان استحوذ شركة فيس بوك على كل هذه التطبيقات كما استحوذت على وتس اب.

توقع "حجاج" أن يستمر تراجع وتس اب عن هذه الشروط بعد الخسارة الكبيرة التي يتعرض لها حاليا متوقعا ان تكون هذه البيانات لمجرد الإستهلاك الإعلامي فقط خاصة مع تضارب بعض البيانات الصادرة عنه او ربما بسبب التخوف من توقيع غرامات كبيرة علية من الإتحاد الأوربي.

https://www.facebook.com/119166731535620/posts/3736477756471148/

مواضيع أخري لهذا الكاتب