النائب محمود بكري : غرائب وعجائب في تصفية شركة الحديد والصلب

أكد نائب الشيوخ محمود بكري ان الغريب في تصفية شركة الحديد والصلب ان من عمل في هذا المجال ، استطاع تحقيق ثروات ضخمة ، فهي صناعة مربحة جدا لمن يحسن ادارتها وتشغيلها ، وفي نفس الوقت صناعة أساسية لا يمكن الاستغناء عنها في تطوير بقية الصناعات ، ورغم ذلك تم تصفية الشركة ، عملاق هذا المجال التي تم تأسيسها منذ 67 عاما ، بدعوي تحقيقها خسائر بلغت 9 مليارات جنيه ، والأكثر دهشة يا سادة انه لم يتم تحويل أي شخص من الذين أداروا هذا الكيان الصناعي الضخم للمحاكمة بتهمة الفساد المالي او الإداري .

اما المضحك المبكي ما قاله وزير قطاع الأعمال العام هشام توفيق، إن تصفية شركة الحديد والصلب المصرية يكون عبر بيع أرض بمساحة 6 ملايين متر، لسداد المديونيات البالغة 9 مليارات جنيه.