النواب الأمريكى يوافق على عزل ترامب ويتهمه بالتحريض على التمرد

ترامب
وكالات

وافق مجلس النواب الأمريكي، مساء الأربعاء، في تصويت ثالث وأخير على قرار توجيه تهمة التحريض على التمرد، ضد الرئيس المنتهية ولايته دونالد ترامب، قبل 7 أيام فقط على تنصيب الديمقراطي المنتخب جو بايدن رئيسًا للولايات المتحدة.

ويتيح القرار الذي قدمه الديمقراطيون بالمجلس محاكمة ترامب برلمانيًا وعزله من منصبه قبل أيام قليلة من انتهاء ولايته فعليًا، وجاء التصويت بموافقة أكثر من 230 نائبًا بينهم 10 نواب جمهوريين، فيما رفض نحو 195 نائبًا للقرار، وذلك بعدما أنهى المجلس مداولات استمرت لساعات بشأن محاكمة الرئيس برلمانيًا وعزله.

وقالت رئيسة المجلس، نانسي بيلوسي، في جلسة النقاش إن ترامب "يشكل خطرًا واضحًا" على الأمة.

وحثت بيلوسي أعضاء مجلس الشيوخ، في حال إقامة محاكمة، على إدانته حتى تكون الجمهورية في مأمن منه.

‏بدوره أكد زعيم الأغلبية الجمهورية في مجلس الشيوخ، ميتش ماكونيل، مساء الأربعاء، أنه سيستمع إلى الحجج القانونية ضد الرئيس المنتهية ولايته دونالد ترامب حين تقديمها لمجلس الشيوخ، حسبما ذكرت "العربية".

وأشار ماكونيل، إلى أنه لم يقرر بعد ما إذا كان سيصوت على قرار عزل ترامب من منصبه أم لا.

وأقر مجلس النواب الأمريكي، في وقت سابق من اليوم، المرحلة الثانية من القواعد الإجرائية المنظمة للتصويت على مشروع قرار يتهم الرئيس المنتهية ولايته دونالد ترامب، بالتحريض على العنف في أعمال الشغب التي وقعت في ٦ يناير الجاري بمبنى الكابيتول.

ورأى المجلس في قراره، أن ترامب خان منصبه ويضر بالدستور ومسار الديمقراطية في الولايات المتحدة، مضيفًا أنه سيحاكم لأنه أخل بواجبات منصبه.

ووافق مجلس النواب الأمريكي، مساء الأربعاء، بأغلبية ساحقة على توجيه اتهام لترامب، قبل أسبوع من مغادرته منصبه، بالتحريض على العنف وحث أتباعه على اقتحام مقر الكونجرس في السادس من يناير الجاري.

يشار إلى أنها للمرة الأولى في تاريخ أمريكا أن يواجه رئيس البلاد مرتين خلال فترة حكمه، تصويتًا يهدف إلى عزله من منصبه.

مواضيع أخري لهذا الكاتب