الرعاية الصحية تعلن تسجيل 1.2 مليون منتفع بالتأمين الصحي الشامل بالإسماعيلية

رافق الدكتور أحمد السبكي رئيس الهيئة العامة للرعاية الصحية الدكتورة هالة زايد، وزيرة الصحة والسكان خلال تفقدها اليوم سير العمل بمحافظة الإسماعيلية، عقب الإطلاق الرئاسي لمنظومة التأمين الصحي الشامل بالمحافظة.

وقال الدكتور أحمد السبكي، أن زيارة الوزيرة شملت تفقد 6منشآت طبية يقدمون خدمات التأمين الصحي الشامل طبقًا للمنظومة الجديدة، وهم مركزي طب (الشهداء، المحسمة القديمة)، ووحدتي طب الأسرة بـ(الكيلو2، السلام المحطة)، هذا بالإضافة إلي مستشفيي (القصاصين المركزي، التل الكبير المركزي).

وتابع: "خلال الجولة تفقدت الوزيرة عيادات طب الأسرة، عيادات خدمات صحة الأم والطفل، عيادات الأسنان، بالإضافة إلي أقسام المعامل، والأشعة، كما تفقدت عيادة تنظيم "الأسرة والمشورة"، للاطمئنان علي توافر كافة الأجهزة الطبية، للتأكد من تقديم أفضل خدمة طبية للمرضي".

وأضاف الدكتور أحمد السبكي، إن الوزيرة قامت بمراجعة ملفات طب الأسرة داخل كافة الوحدات والمراكز الطبية التي تفقدتها خلال الجولة، وذلك للوقوف علي معدلات التسجيل، حيث بلغ إجمالي عدد الملفات المسجلة بالوحدات والمراكز المشار إليها حوالي 99 ألف ملف فردي بواقع 24.4 ألف ملف عائلي مسجلين بهذه المنشآت، وذلك منذ بدء التسجيل بالمنظومة الجديدة بالمحافظة بداية من شهر أكتوبر 2019 وحتي الآن، مشيرا إلي توجيهات الوزيرة بسرعة الانتهاء من ميكنة تسجيل الملفات بجميع الوحدات، وزيادة أعداد مدخلي البيانات لتحديث الملفات باستمرار.

وأشار الدكتور أحمد السبكي، إلي التكلفة الإجمالية لإعداد البنية التحتية التكنولوجية، بمحافظات المرحلة الأولي لمنظومة التأمين الصحي الشامل والتي بلغت 5 مليار جنيه، لافتًا إلي التعاون بين الوزارات المختلفة، من أجل رقمنة خدمات منظومة التأمين الصحي الشامل، والتي تستهدف تنفيذ بنية معلوماتية رقمية تربط كافة المستشفيات ووحدات الرعاية الطبية، بعضها البعض، بمنظومة رقمية ذكية مؤمنة، وذلك في كل محافظة بالمرحلة الأولي والتي تضم محافظات «بورسعيد، الأقصر، الإسماعيلية، السويس، أسوان، جنوب سيناء»، تمهيدًا لتأهيل البنية المعلوماتية بكل محافظات الجمهورية، بالتزامن مع المراحل الست لتطبيق منظومة التأمين الصحي الشامل الجديدة.

وأضاف الدكتور أحمد السبكي، أن القيادة السياسية، ممثلة في الرئيس عبد الفتاح السيسي، تُولي اهتماما كبيرا بتطوير وميكنة منظومة الخدمات الحكومية التي في مقدمتها القطاع الصحي حيث أن تطبيق منظومة التأمين الصحي الشامل يعتمد علي توفير خدمات ذكية وقال: منظومة التحول الرقمي بالمنشآت الصحية يتم تطويرها بالتعاون مع عدة وزارت، منها علي سبيل المثال لا الحصر وزارات التخطيط والاتصالات والإنتاج الحربي، وغيرها من الوزارات المعنية.

وتابع: الدكتورة هالة زايد، وزيرة الصحة والسكان، وجهت أيضًا بالربط المميكن بين الوحدات والمراكز الطبية والمبادرات الرئاسية في مجال الصحة العامة تحت شعار "100 مليون صحة"، للاستفادة من قاعدة البيانات في الوقوف علي المحددات والاحتياجات الصحية للمنتفعين بمنظومة التأمين الصحي الشامل.

كما أعرب الدكتور أحمد السبكي عن سعادته بإشادة وزيرة الصحة والسكان خلال الجولة الميدانية بمستوي التجهيزات بالوحدات والمراكز الطبية والمستشفيات من حيث البنية التحتية، والخدمات الطبية المقدمة بها، وكفاءة الأطقم الأطقم الطبية التي تم تدريبها بمختلف التخصصات لتقديم أفضل خدمة طبية للمرضي بالمنظومة الجديدة.

ومن جانبه أضاف الدكتور محمد نشأت المنسق التنفيذي لمشروع التأمين الصحي الشامل بمحافظة الإسماعيلية، ومدير إدارة الرعاية الثانوية والثالثة بالهيئة العامة للرعاية الصحية إلي أن نسبة تسجيل المواطنين بمحافظة الإسماعيلية تجاوزت 83.2% من إجمالي سكان المحافظة والبالغ عددهم 1.4مليون نسمة، مشيرا إلي أنه من المقرر أن تغطي منظومة التأمين الصحي الشامل بالإسماعيلية 66منشأة طبية في مرحلة التشغيل الكلي للمنظومة منهم 54 وحدة ومركز بالإضافة إلي 12مستشفي، لخدمة أهالي الإسماعيلية المنتفعين بالمنظومة.