النائب محمد زين الدين ينتقد إجراءات مناقصات رصف الطرق الداخلية

محمد عبدالله زين الدين
تهاني تركي

خلال اجتماع لجنة النقل والمواصلات اليوم

وجه محمد عبد الله زين، عضو مجلس النواب، عدد من الانتقادات لوزارة التنمية المحلية، فيما يتعلق بإجراءات رصف الطرق في المحافظات، قائلا: أموال الشعب يتم إهدارها في رصف الطرق، التي يتم تكسيرها بعد رصفها بمدة ٦ شهور"

جاء ذلك خلال اجتماع لجنة النقل والمواصلات، اليوم الثلاثاء، برئاسة النائب علاء عابد، لمناقشة بيان وزارة التنمية المحلية الذي سبق وألقاه وزير التنمية المحلية أمام البرلمان.

وأضاف: للأسف عندي في البحيرة، طرق يمر علي رصفها سوي ٦ شهور، وتم تكسيرها، وتقدمت بطلبات بهذا الشأن، ولكن لم أجد أي رد.

وانتقد زين الدين، إجراءات مناقصات الرصف، قائلا: مايحدث هو ان مقاول يأخذ من مقاول ثم مقاول من الباطن لأخر من الباطن.

وتابع: الأمر يتم علي مراحل عديدة، واسأل هنا لحساب من ذلك، خاصة وان كل مقاول يحصل علي المناقصة بسعر أقل.

وأضاف: ما المانع ان يتم إرساء المناقصة علي المقاول بذلك السعر الأقل، في النهاية، لتوفير المال العام ووقف إهداره، طالما اننا عارفين سعر التنفيذ الفعلي كام.

وقال زين الدين: للأسف عندي طرق متكلفة ٧٠ مليون جنيه ولاتسوي شيء الان، مطالبا، بتوحيد لمواصفات الطرق، بحيث لايتم الرجوع اليها بعد رصفها الا بعد خمس سنوات علي الأقل.

وطالب بضرورة التنسيق بين الجهات المختلفة فيما يتعلق بمرافق المياه والكهرباء والغاز والاتصالات، وذلك من خلال وزارة التنمية المحلية، نظرا لان ما يحدث الان من عدم تنسيق، يؤدي الي تكسير الطرق بعد أسبوعين من رصفها، مشيرا الي ان تلك الظواهر تؤثر سلبا علي الروح المعنوية للمواطن.

مواضيع أخري لهذا الكاتب