بهاء أبو شقة: الدولة المصرية تتحرك بكل قوة لمواجهة تحدي النمو السكاني البشع

بهاء أبو شقه

قال المستشار بهاء الدين أبو شقة رئيس حزب الوفد، إن الزيادة السكانية المرتفعة في مصر تؤثر بصورة كبيرة علي مجهودات التنمية التي تبذلها الدولة، وهذا يتطلب المزيد من الجهد من كل الأطراف ومؤسسات الدولة للحد من الزيادة السكانية، وتقليل هذا المعدل لتحقيق التوازن مع معدل النمو الاقتصادي، لتمكين أفراد المجتمع من جني ثمار التنمية.

وأضاف أبو شقة في تصريحات نشرها عبر الصفحة الرسمية لحزب الوفد: لقد شهدت الحالة السكانية في مصر طفرات كبيرة خلال السنوات العشر الماضية، وتستلزم هذه الطفرات تأمين المزيد من الموارد للوفاء بالاحتياجات السكانية المتنامية وكذلك تحقيق الرفاهية للمواطن، ويعتمد ذلك علي معدل النمو السكاني، مع إدراك المواطن ووعيه بمشكلة التزايد السكاني وتداعياته، وبالتالي بات من المهم والضروري الحد من الزيادة السكانية حتي يشعر المواطن بنتائج التنمية وجني ثمارها.

وأشار إلي أن قضية الزيادة السكانية فتحت الباب نحو ضرورة وجود استراتيجية قومية لوقف هذا الزحف السكاني، ضمن خطة المشروع الوطني الموضوع للبلاد بعد ثورة 30 يونيه، وهذا ما دفع وزارة الصحة إلي أن تخوض رحلة طويلة علي مدار السنوات الأخيرة لخفض معدل المواليد والنمو السكاني المتضخم من خلال توفير وسائل تنظيم الأسرة بالمجان للسيدات والحقيقة أن وزارة الصحة تعمل ضمن خطة التنمية الموضوعة حتي عام 2030، وهناك خطة تهدف إلي خفض عدد المواليد بمعدل 500 ألف طفل في العام بحلول العام المقبل 2022.

وتابع قائلا:"الحقيقة أن الدولة المصرية تتحرك بكل قوة لمواجهة تحدي النمو السكاني البشع، لأن هذه القضية ليست حكومية فحسب وإنما هي قضية مجتمعية، ولذلك بات من المهم أن يتكاتف الجميع بلا استثناء، ونشر خطاب إعلامي وديني مستنير في هذه القضية المهمة حتي تنجح استراتيجية خفض المواليد، والحفاظ علي ثمار ونتائج التنمية التي تقوم بها الدولة وبشكل لافت للأنظار".