صندوق النقد الدولي يدعو الحكومات للنظر بعين الاعتبار للنساء عند إعداد ميزانياتها

صندوق النقد الدولي
أ ش أ

دعا صندوق النقد الدولي، الحكومات حول العالم للنظر بعين الاعتبار للنساء عن إعداد ميزانياتها، مشيرا إلي أنه في الثامن من مارس، يوم المرأة العالمي، يكون قد مر عام منذ بدء إجراءات الإغلاق العام علي نطاق واسع لمواجهة جائحة كوفيد-19.. وكما حذرت تدوينة سابقة أصدرها الصندوق في يوليو الماضي، فقد تحملت النساء جانبا كبيرا من الأعباء الاقتصادية والاجتماعية المترتبة علي الجائحة.

وأضاف صندوق النقد - في تقرير نشره علي موقعه الالكتروني - "أن حكومات عديدة تعكف حاليا علي إعداد ميزانياتها للعام المالي القادم، فأمامنا الآن فرصة ذهبية كي نتصدي لهذا الوضع المجحف للنساء.. وفيما يلي نعرض مجموعة أدوات للبدء في إعداد الميزانية المراعية للنوع الاجتماعي من أجل مساعدة البلدان علي تركيز مواردها علي دعم النساء وضمان إعداد ميزانيات المستقبل بصورة أفضل لهن من الميزانيات السابقة".

وأشار إلي أن أمثلة وفيرة للأثر غير المتكافئ الذي تتحمله النساء والفتيات بسبب سياسات الإغلاق العام.. فقد غادرت مليون امرأة يابانية سوق العمل عندما وقعت الجائحة، بينما كان التغير أقل بكثير في نسبة مشاركة الرجال في سوق العمل.. وفي تشيلي، أشارت التقارير إلي أن 76% من النساء صرحن بأنهن يمضين وقتا أطول في القيام بالأعمال المنزلية منذ بدأت الجائحة، أما في المكسيك فحدث زيادة بنسبة 53% في مكالمات الطوارئ المتعلقة بالإبلاغ عن وقائع عنف ضد المرأة.

ويؤدي إعداد الميزانية المراعية للنوع الاجتماعي إلي توظيف الأداة القوية المتمثلة في الميزانيات الوطنية لمعالجة أوجه عدم المساواة بين الجنسين. وهي تدمج قضايا الجنسين في السياسات والعمليات المتعلقة بإدارة المالية العامة.

مواضيع أخري لهذا الكاتب