بالصور.. سفير الإمارات يزور مطرانية طيبة للأقباط الكاثوليك بالأقصر

استقبل وكيل مطرانية طيبة للأقباط الكاثوليك الأب ماركو ناجي، السفير الدكتور حمد الشامسي سفير دولة الإمارات العربية المتحدة بالقاهرة.

وذكر بيان أصدرته الكنيسة الكاثوليكية في مصر اليوم /الأربعاء/ أن اللقاء شهد الحديث عن عمق العلاقات المصرية الإماراتية وأواصر المحبة التي تربط بين الشعبين، إلي جانب الحديث حول نهج الشيخ زايد الذي عزز قيم التسامح والانفتاح والتأخي بين الجميع.

حيث أكد وكيل مطرانية طيبة للأقباط الكاثوليك -في كلمته خلال استقبال السفير الدكتور حمد سعيد الشامسي- ترحيبه بالضيف الكريم باسم صاحب النيافة الأنبا عمانوئيل عياد مطران إيبارشية طيبة للأقباط الكاثوليك وتشمل محافظات قنا، الأقصر، أسوان، البحر الأحمر.

وقال "يقدم نيافته (الأنبا عمانوئيل عياد) لكم ترحيبًا حارًا سعادة السفير والحضور الكرام، وفي نفس الوقت اعتذارًا لعدم تواجده في استقبالكم نظرًا لتواجده في المستشفي عافاكم الله سبحانه وحفظكم". و"سعادة السفير شخصكم الكريم وما تُمثله من دولة شقيقة تُعتبر في عالمنا المعاصر نموذجًا حضاريًا وثقافيًا وإقتصاديًا. نشكركم جزيل الشكر علي زيارتكم وتشريفكم".

وأضاف "حضوركم اليوم وزيارتكم الكريمة لمحافظة الأقصر وغيرها من الأماكن في مصرنا العزيزة في مُستهل عملكم كسفير لدولة الإمارات العربية المتحدة الدولة الصديقة والشقيقة والنموذج البارز في عالمنا المعاصر للنجاح والتقدم والتعاون بل والريادة في مجالات متعددة لدولة عصرية يُمثل لنا جميعا سعادة وشرفًا".

وتابع "تحتفل جمهورية مصر العربية ودولة الإمارات العربية المتحدة هذا العام باليوبيل الذهبي للعلاقات الدبلوماسية المشتركة، والتي تزداد رسوخا وتجذرًا عامًا بعد أخر رسميًا وشعبيًا، وثقافيًا وإقتصاديًا وحضاريًا، كانت زيارة قداسة البابا فرنسيس في فبراير 2019 لدولة الإمارات واحدة من أهم وأنجح زيارات بابا الكنيسة الكاثوليكية والتي خلالها تم لقاء تاريخي بينه وبين فضيلة الأمام الأكبر شيخ الأزهر الدكتور أحمد الطيب والذي توُج بتوقيع وثيقة فريدة لتأكيد وتجسيد كل معاني التأخي والأخوة علي المستوي الإنساني".

وأكمل، أن إحتضان دولة الإمارات الشقيقة لهذا الحدث الفريد كان له صدي إيجابي علي المستوي العالمي. وكان من نتائج توقيع هذه الوثيقة بداية حوار جديد متعمق إسلامي مسيحي بين الكنيسة الكاثوليكية والأزهر الشريف بما يمثله من ثقل ديني في العالم الإسلامي.

ونوه إلي أنه وبالتزامن مع خطوات جبارة في كافة المجالات وعلي كافة الأصعدة تتجه مصر تحت قيادة فخامة الرئيس عبد الفتاح السيسي، وقد وضعت صوب أعيُنها إعادة بناء وطن وخدمة مواطن، وفي الكثير من هذه الخطوات، تتعاون مصر مع الجميع وتقع دولة الإمارات بقيادتها الحكيمة وأبنائها الشرفاء في موقع متميز من هذا التعاون.