جامعة المنيا تستمر في تقديم خدمات قوافلها المتكاملة بــ" الكرم" ضمن المبادرة الرئاسية "حياة كريمة"

زينب توفيق

لليوم الرابع علي التوالي تستمر خدمات جامعة المنيا التي تطلقها بقوافلها المتكاملة، لقرية الكرم التابعة لمركز أبوقرقاص بمحافظة المنيا، وذلك في إطار مشاركتها في المبادرة الوطنية التي أطلقها السيد الرئيس عبد الفتاح السيسي، رئيس الجمهورية "المشروع القومي لتطوير الريف المصري - حياة كريمة"، حيث تقوم الجامعة بتقديم العديد من الخدمات الطبية، والطبية البيطرية، والبيئية، إضافة إلي تقديم العديد من الدورات التوعوية والتثقيفية لأهالي القرية، انطلاقا من دورها ومسئوليتها للمشاركة المجتمعية. وأوضح الدكتور مصطفي عبد النبي، رئيس الجامعة، أن القافلة تضم نخبة من الأطباء، والصيادلة، وأساتذة الجامعة بكلياتها المختلفة، ليقوم كلًا بدوره في تخصصه لتقديم ما تحتاجه القرية من خدمات متنوعة، لافتًا إلي أنه تم الكشف علي ما يقرب من ٥٠٠ حالة في تخصصات الجلدية، والأنف والأذن، والجراحة العامة، والعظام، والأمراض المتوطنة، والنفسية والعصبية، وتم توزيع الأدوية عليهم بالمجان، وفي التخصص البيطري تم الكشف علي حوالي ٥٠ رأس من رؤوس الماشية المختلفة، هذا إضافة إلي تنظيم ندوتين عن الإدمان والتعاطي ومخاطره، وكذلك تنظيم الندوات التوعية عن "محو الأمية - والحرف الصغيرة - الصناعات الغذائية" بالإضافة الي اعمال التجميل والتشجير التي تمت بالقرية.

وأضاف الدكتور عصام فرحات، نائب رئيس الجامعة لشئون التعليم والطلاب والمشرف علي قطاع شئون البيئة، أنه في إطار الندوات التوعوية تم عقد ندوة عن السكتة الدماغية، وكيفية العزل المنزلي للكورونا، والفحص المبكر لسرطان الثدي.

وجدير بالذكر أنه شارك في أعمال القافلة المختلفة، وتنظيم ندواتها وورش العمل، أساتذة من كليات التمريض، والتربية، والتربية النوعية، والزراعة، والتربية الفنية، والتربية للطفولة المبكرة، ومركز التدريب علي الحرف والصناعات الصغيرة والمتناهية الصغر بالجامعة، وإدارة شئون المقر.

مواضيع أخري لهذا الكاتب