رئيس الجامعات الأوروبية: السيسي وراء الطفرة التي يشهدها التعليم الجامعي

أ ش أ

وجه الدكتور محمود هاشم، رئيس مجلس أمناء مؤسسة الجامعات الأوروبية في مصر، الشكر للرئيس عبد الفتاح السيسي، لإصداره القرار الجمهوري بإنشاء مؤسسة الجامعات الأوروبية، مؤكدا أن الرئيس السيسي صاحب رؤية كانت السبب الحقيقي وراء الطفرة التي يشهدها التعليم الجامعي الآن، خاصة مع تأكيد الرئيس علي ضرورة التوأمة مع جامعات من أعلي التصنيفات العالمي، مؤكدا أن ذلك ما نجحت فيه مؤسسة الجامعات الأوروبية.

وقدم الدكتور محمود هاشم - في تصريحات صحفية اليوم الأربعاء - الشكر لوزير التعليم العالي والبحث العلمي الدكتور خالد عبد الغفار، لجهوده المخلصة في ملف فروع الجامعات الأجنبية، وخروج ملف الجامعة الأوروبية بأفضل حال، مشيرا إلي أن فكرة الفروع سوف تساعد في مواجهة سفر ما يقرب من 30 ألف طالب مصري سنويا للدراسة بجامعات الخارج، وما يتتبعه من آثار سلبية وأضرار كبيرة.

وأوضح رئيس مجلس أمناء مؤسسة الجامعات الأوروبية، أن المؤسسة تستضيف فرع جامعة لندن والتي تقدم من خلال كلياتها ومؤسساتها برامج كلية لندن للاقتصاد والعلوم السياسية lES والمصنفة رقم 2 عالميا علي مستوي جامعات العالم في العلوم الاجتماعية، وقد حصل منها 18 عالما علي جائزة نوبل وتقوم بتقديم 12 تخصص متميز في الاقتصاد والعلوم السياسية، والعلاقات الدولية، والتنمية الدولية.

وأشار هاشم، إلي أن الجامعة تعاقدت علي سبعة برامج في (هندسة وعلوم الحاسبات في الذكاء الاصطناعي، وتطوير الويب والهاتف المحمول، والواقع الافتراضي وتجربة المستخدم)، وسيتم منح الدرجات العلمية من جامعة لندن، تحت الإشراف الأكاديمي لكلية جولد سميث، كما يوجد ائتلاف مكون من سبع كليات ومؤسسات من جامعة لندن، ممثلة في كلية لندن للاقتصاد والعلوم السياسية LSE، كلية لندن الجامعية UCL والمصنفة العاشرة علي العالم، وقد حصل منها 34 عالماً علي جائزة نوبل والكلية الملكية في لندن وغيرها، وستمنح درجة الليسانس في القانون، وسيتم منح درجة البكالوريوس في علم النفس من الكلية الملكية في لندن King’s College والمصنفة رقم 31 علي العالم، وحصل عدد 12 عالماً علي جائزة نوبل من هذه الكلية.

وتابع هاشم، أن المؤسسة تستضيف جامعة EUE كذلك تستضيف جامعة وسط لانكشاير وتمنح درجات البكالوريوس في الهندسة والعلوم الهندسية في تخصصات فريدة ومميزة وعددها عشرة تخصصات ومنها (الهندسة الميكانيكية، وهندسة السيارات الرياضية، وهندسة الطيران، وهندسة علوم الفضاء وإعداد الطيارين، وهندسة الميكاترونيكس والأجهزة الذكية، وهندسة التصنيع، وهندسة الطاقة، والهندسة باستخدام الحاسوب، والهندسة الكهربائية الإلكترونية، وهندسة الإلكترونيات)، كما سيتم منح درجة الماجستير والدكتوراه في هذه التخصصات.

وذكر أن العام الدراسي الجديد 2021-2022، سيشهد، بدء الدراسة في تخصصات متنوعة، مثل 12 برنامجا للاقتصاد والعلوم السياسية، التي تقدمها كلية لندن للاقتصاد والعلوم السياسية، و7 برامج لعلوم الحاسبات من كلية جولد سميث، وليسانس القانون المقدم من كلية لندن للاقتصاد والعلوم السياسية، كلية بيركيبك بجامعة لندن، الكلية الملكية في لندن، كلية الملكة ماري بجامعة لندن، كلية الدراسات الشرقية والإفريقية بجامعة لندن، كلية لندن الجامعية، وبكالوريوس علم النفس من الكلية الملكية في لندن، أما برامج فرع جامعة وسط لانشكاير فيقدم 10 برامج في الهندسة ودرجات في العلوم الهندسية بتخصصات مختلفة نادرة.

وأوضح أن المصروفات الدراسية بكل تخصص، ستحسم خلال أيام، معلنا تقديم خصم 20٪ للطلاب الملتحقين بمناسبة انطلاق الفرع، بجانب تقديم حزمة منح غير مسبوقة للطلاب الأوائل من الثانوية العامة، والطلاب النابغين والمتفوقين رياضيا، وطلاب دول حوض النيل، لافتا أن شعار المؤسسة احتضان المتميزين وتقديم كل التسهيلات الممكنة لتفوقهم، أن المؤسسة ستقدم 10 منح للطلاب الراغبين في الحصول علي الدكتوراه، وسيكون لهم فرصة الحصول عليها من جامعات وسط لانكشاير، وجامعة لندن، وهي منح ممولة بالكامل مع الاتحاد الأوروبي من أجل المتوسط.

مواضيع أخري لهذا الكاتب