المالية ومصلحة الضرائب تطلقان حملة إعلانية للتوعية بمنظومة الفاتورة الإلكترونية

وزارة المالية
أ ش أ

أطلقت وزارة المالية ومصلحة الضرائب المصرية، حملة إعلانية للتوعية بمنظومة الفاتورة الإلكترونية، والتي تعد من أهم مشروعات التطوير والميكنة التي تشهدها مصلحة الضرائب المصرية حاليًا بما يسهم في تحقيق رؤية مصر للتحول الرقمي في 2030، ويساعد على رفع كفاءة المنظومة الضريبية، ومكافحة التهرب الضريبي، وتحصيل حق الدولة لمصلحة الاقتصاد القومي، وتعظيم الإيرادات العامة وسد عجز الموازنة وخفض حجم الدين، وزيادة أوجه الإنفاق على الصحة والتعليم والارتقاء بالخدمات المُقدمة للمواطنين وتحسين مستوى معيشتهم.

وأوضح بيان لمصلحة الضرائب المصرية، اليوم /الخميس/ - أن الحملة الإعلانية للتوعية بمنظومة الفاتورة الإلكترونية ستستمر على مدار شهرين ونصف، تحت شعار "في مصر الرقمية.. فواتيرك إلكترونية"، وتنقسم الحملة إلى جزئين، الجزء الأولى إعلان تقديمي للتحول الرقمي الذي تسعى إليه المصلحة، والجزء الثاني يتضمن إعلانين تعريفيين عن فوائد منظومة الفاتورة الالكترونية للشركات، وإعلانين تعريفيين عن فوائد تلك المنظومة للمواطنين.

وأشار البيان، إلى أن الحملة الإعلانية بمنظومة الفاتورة الإلكترونية تشمل العديد من الرسائل، حيث سيتم توجيه رسائل لكل من الممولين والمواطنين عن فوائد تطبيق المنظومة، وأن إطلاق منظومة الفاتورة الإلكترونية يعد أحد المشروعات القومية للدولة، مضيفًا أن الحملة الإعلانية تتضمن توجيه رسائل للشركات عن أهمية وفوائد إنضمام الشركات لمنظومة الفاتورة الإلكترونية، مثل أن الفاتورة الإلكترونية ستسهل إجراءات خصم ضريبة القيمة المضافة وردها، وأيضا عدم وجود التقدير الجزافي للضريبة لان كل الفواتير توجد منها نسخة لدى الشركة ولدى العميل ولدى مصلحة الضرائب، وأن منظومة الفاتورة الإلكترونية ستسهل اجراءات الفحص الدوري والذي سيتم مستقبلا عن بعد، بالإضافة إلى تخفيف أعباء الاحتفاظ بالفواتير الورقية وأرشفتها، وكذلك أن الفاتورة الإلكترونية تضمن أن الجميع سيدفع نصيبه العادل من الضرائب، وستساعد على القضاء على الشركات وهمية، وأيضا ستساعد على ضم الاقتصاد غير الرسمي في المنظومة الرسمية.

وأضاف البيان، أن الرسائل الموجهه ضمن الحملة للشركات تؤكد أن التكامل مع الفاتورة سينهي المشاكل والمنازعات بشأن التقديرات الجزافية، وبالتالي لن يكون هناك منازعات مع المصلحة، كما أن الشركات ستكون على نفس المستوى ونفس التنافسية في الالتزام بدفع ضريبة القيمة المضافة.

وفيما يتعلق بالرسائل الموجهة للمواطنين أشار البيان إلى أنها تتضمن رسائل عن أن منظومة الفاتورة الإلكترونية تعني تكنولوجيا متقدمة والتي بدورها ستشجع على زيادة الإستثمارات الأجنبية في مصر، مما يعني عدم وجود بطالة وتوفير فرص عمل أكثر ورفع مستوى المعيشة، وكذلك إن منظومة الفاتورة الإلكترونية ستضم الاقتصاد غير الرسمي للمنظومة الرسمية مما يؤدي إلى زيادة إيرادات الدولة التى يتم الانفاق منها على المستشفيات والمدارس والطرق والكباري والبنية التحتية.

وذكر البيان، أنه تمت الاستعانة بالفنان "محمد رجب" في الحملة الإعلانية، والذي أعرب عن سعادته بالمشاركة في هذه الحملة، والذي يعد أول ظهور إعلاني له قائلًا إن حملة التوعية بمنظومة الفاتورة الإلكترونية، تعد من الحملات الوطنية الهامة التي تساهم في التوعية بأحد مشروعات التطوير التي تشهدها المصلحة، والدولة ككل، وأنه يعتبر مشاركته في هذه الحملة نقطة مضيئة في مسيرته، موجهًا الشكر إلى وزارة المالية ومصلحة الضرائب المصرية لإختياره للمشاركة فى هذه الحملة الهامة.

مواضيع أخري لهذا الكاتب