السفير حسام زكي: تحسين الأوضاع الاقتصادية بلبنان يتطلب حلولا للأزمة السياسية

السفير حسام زكي الأمين العام المساعد لجامعة الدول العربية
أ ش أ

أكد السفير حسام زكي الأمين العام المساعد لجامعة الدول العربية، أن تحسين الأوضاع الاقتصادية في لبنان يتطلب في المقام الأول حلولا للأزمة السياسية الراهنة، مشيرا إلى أن الجامعة العربية تدرك أن الوضع الاقتصادي والأزمة السياسية القائمة تحتاج إلى مساعدة عربية.

وقال السفير حسام زكي - في تصريحات صحفية عقب اللقاء مع رئيس حكومة تصريف الأعمال اللبنانية الدكتور حسان دياب، اليوم /الخميس/ - إن جامعة الدول العربية مستعدة لمد يد العون للأطراف والفرقاء السياسيين اللبنانيين في سبيل حل الأزمة اللبنانية، إذا ما رغبت الأطراف المعنية في ذلك الأمر.

وأشار إلى أنه أطلع من دياب، على تفاصيل الوضع المعيشي والاقتصادي في لبنان والذي بلغ مرحلة حرجة ومحفوفة بمخاطر كثيرة، وأن الحديث بينهما كان صريحا حول مستقبل الوضع وكيف يمكن للمجتمعين العربي والدولي تقديم المساعدة.

وأضاف: "قلت لرئيس حكومة تصريف الأعمال إن الوضع يجب أن يشهد حلحلة سياسية أولا حتى نستطيع الحديث عن تحسين الأوضاع الاقتصادية، ووجدت تفهما لديه حول هذه النقطة، ندرك كجامعة عربية بأن الوضع الخاص الاقتصادي والأزمة السياسية يحتاج إلى مساعدة عربية ومد يد العون للأطراف والفرقاء السياسيين وهو ما نحن مستعدون للقيام به إذا ما رغبت الأطراف في ذلك".

واختتم قائلا: "أتمنى في خلاصة هذه الزيارات أن نصل إلى المنهج الأفضل لكيفية دعم ومساعدة لبنان على الخروج من أزمته الحالية".

مواضيع أخري لهذا الكاتب